حسام الصماد: إطلاق مبادرة لإنشاء صندوق سيادي للاشراف على الشركات الناشئة شيء جيد | اقتصاد مصر


خبير تكنولوجيا معلومات يتوجه بعدة نصائح لرواد الأعمال: «دراسة جيدة للفكرة والسوق أساس النجاح»

قال الدكتور حسام الصماد نائب رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات السابق و خبير الاتصالات ، إن إطلاق مبادرة لإنشاء صندوق سيادي يشرف على الشركات الناشئة شيء جيد، موضحاً أن ريادة الأعمال قائمة في الأساس على جرأة الطرح والقدرة على تحمل المخاطرة وبالتالي لابد أن يكون رأس مال الصندوق كافي وأن تكون إدارته متفهمة لطبيعة عمل هذا القطاع.

وتابع «الصماد»، خلال حواره مع الإعلامي محمد ناقد، ببرنامج «الصنايعية- أونلاين»، أن الشركات الناشئة نسبة نجاحها لا تتجاوز 10%، ومنها ريادة أعمال تكنولوجيا المعلومات، وبالتالي لابد أن يعي القائمين على إنشاء صندوق سيادي لريادة الأعمال ذلك، مناشداً بعودة الدور الريادي لهيئة تنمية صناعة المعلومات، إيتيدا، في دعمها لشركات التكنولوجيا.

وأوضح أن سوق شركات تكنولوجيا المعلومات في مصر أحد المجالات الواعدة والاهتمام به من شأنه أن يعزز فرصنا التصديرية بالإضافة إلى توطين صناعات متقدمة وتشغيل الأيدي العاملة، مشيراً إلى أن إنفاق حاضنات الأعمال على تبني شركات صغيرة في هذا القطاع مرتفع العائد والمخاطرة أيضاً، لأن لو شركة واحدة من بين 5 شركات حققت نجاح ستغطي كافة النفقات والمصروفات على باقي الشركات الناشئة الأخرى.

وأكد أن أهم شيء في ريادة الأعمال أن تخدم الفكرة قطاع كبير لتنجح وأن يكون صاحب المشروع ملم بكافة عناصر إنجاح الفكرة وأن يكون منتج ريادة الأعمال له عائد مرتفع وسوق، قائلاً: «الفكرة الجيدة المدروسة نسبة نجاح تبنيها من حاضنات الأعمال مرتفعة دائماً».

نناشد الدولة بتبني توجه لدعم ريادة الأعمال ومشروعات التكنولوجيا، فمصر بحاجه إلى كوادر مدربة في هذا المجال، أي تكنولوجيا المعلومات، والإنفاق على تدريبها ودعم تصدير منتجاتها وتعليمهم الفكر التصديري، مختتما تصريحاته للصنايعية أونلاين: «هذه الصناعة يتم ردمها ونأمل أن تنقذها الدولة».

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى