خارجية فرنسا تدعو لتعزيز دفاعات الاتحاد الأوروبي على خلفية التهديد الروسي



أعلن وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورنيه في مقابلة مع صحيفة غرب فرنسا، أنه يتعين على الاتحاد الأوروبي الاستثمار في الدفاع وإنتاج المزيد من الأسلحة على خلفية “التهديد الروسي”


وأجاب بالإيجاب عندما سئل عما إذا كان يرى أنه من الممكن أن تقوم روسيا “بمهاجمة إحدى دول الناتو”، مذكرا بأن فرنسا بدأت في زيادة الاستثمار في الدفاع.


وتابع: “هذه مسألة وجودية بالنسبة للاتحاد الأوروبي، وأمننا الجماعي يعتمد عليها. وفي السياق الجيوسياسي الحالي، نحتاج إلى ميزانيات عسكرية تسمح لنا بالرد على التهديد، وتنظيم دفاع الاتحاد الأوروبي بطريقة أكثر واقعية. نعم، من الضروري أن نزيد جهودنا”.


وأشار إلى أن أوروبا بحاجة إلى إيجاد “ضمانات أمنية”، وتعزيز التنسيق بين الجيوش وتحقيق المزيد من التكامل العسكري تدريجيا.


وأضاف أن النزاع في أوكرانيا “جعل الأشياء التي كانت مستحيلة في السابق ممكنة مثل المشتريات المشتركة للقذائف والصواريخ” وما إلى ذلك.


كما اعتبر الأمين العام لحلف “الناتو” ينس ستولتنبرج أنه يتعين على الحلف الاستعداد لاحتمال حدوث مواجهة تستمر لعقود مع روسيا، مشيرا في الوقت نفسه إلى عدم سعي الحلف للحرب مع روسيا.


 


 

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى