خطوات ومراحل عملية الحقن المجهرى بالتفصيل الممل وما يجب اتباعه بعد الحقن المجهري

ما يجب اتباعه بعد الحقن المجهري

 

 

تكثر تساؤلات المرأة قبل عملية الحقن المجهري ولكن بعد الحقن المجهري تزداد التساؤلات أكثر وأكثر، هذا الشعور المختلط والمشاعر الغريبة التي تؤثر على تفكير الأنثى في تلك الفترة، ومن أهم هذه الأسئلة ماذا يجب أن أفعل بعد الحقن المجهري، وما هي النصائح والاحتياطات اللازمة للمرور من تلك الفترة بأمان، والخروج منها بحمل ثابت داخل الرحم.

 

ماذا بعد الحقن المجهري

 

تمر المرأة بعد إتمام عملية الحقن المجهري بمرحلة تسمى مرحلة الانتظار، وهي الفترة بين الحقن وظهور نتيجة الحمل، وتكون مدة تلك الفترة 14 يومًا، وقد تتعرض المرأة في تلك المرحلة لبعض الأعراض الجانبية مثل:

 

  • الشعور بإمساك شديد.
  • الشعور بانتفاخ بسيط.
  • زيادة تحسس الثدي.
  • وجود سوائل شفافة أو مصحوبة بقطرات من الدم بعد مرور وقت قليل من العملية.
  • الشعور بألم بسيط بعد عملية نقل الأجنة، ولكن إذا زاد هذا الشعور إلى المتوسط أو أصبح شديدًا يجب استشارة الطبيب فورًا.
  • بعد مرور فترة الانتظار يجب عمل فحوصات طبية في الدم؛ للتحقق من غرس الأجنة وثبات الحمل.
  • عند التأكد من الحمل يجب متابعة الطبيب بصورة مستمرة ومنتظمة.
  • إذا كانت نتيجة التحليل سلبية؛ فيجب في هذه الحالة التوقف عن تناول هرمون البروجسترون، وسوف تقوم الدورة بالنزول في خلال أسبوع، أما إذا حدث نزيف أو لم تأتي الدورة في هذه الفترة يجب مراجعة الطبيب سريعًا.

 

هناك بعض العوامل التي يجب اتباعها بعد الحقن المجهري للحمل بجنين سليم، وأم تتمتع بصحة جيدة، ومن أهم تلك العوامل:

 

الراحة بعد الحقن المجهري

 

يعتقد الكثير أنه يجب على المرأة بعد إجراء عملية الحقن المجهري الراحة التامة، وعدم الحركة، والنوم على الظهر بصفة مستمرة، ولكن هذا الاعتقاد خطأ، حيث يمكن للمرأة القيام بالأعمال اليومية الخفيفة وتجنب الأعمال اليومية التي تحتاج إلى جهد كبير، فالحركة الخفيفة في هذه الفترة تنشط من الدورة الدموية التي يحتاج إليها الجنين لتوصيل الدم إليه.

 

 

هل الجماع بعد إجراء عملية الحقن المجهري غير محبب؟

 

أغلب النساء يفقدن الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة بعد الخضوع لعملية الحقن المجهري، وقد تتعرض بعض النساء في هذه الحالة إلى بعض الأعراض مثل: جفاف منطقة المهبل، وبعض الآلام التي تصيب تلك المنطقة، وتختلف أراء الأطباء في الجماع بعد الحقن المجهري، فمنهم من يرى أن الامتناع عنه أفضل لعدم بذل المرأة لأي مجهود، أو نقل عدوى للأجنة قد تصيبهم قبل الزرع، وهناك من يقول أنه لا مانع منه، بل ويؤكد أن الجماع بعد الحقن من الأشياء التي تساعد الأجنة على الزراعة داخل الرحم.

 

بعض النصائح المفيدة بعد الخضوع للحقن المجهري

 

  • يجب أن لا تقوم المرأة بعد اختبار الحمل، وقبل مرور فترة الانتظار.
  • التقرب من الأسرة وترابطها يشعر المرأة بالسعادة وتحسين حالتها النفسية بشكل كبير، مما يساعدها بشكل قوي على نجاح العملية.
  • يُنصح بالإكثار من شرب السوائل بشكل مستمر بعد الحقن المجهري ، خصوصًا في اليوم الأول من الارتجاع، حيث تعمل السوائل على تنشيط الدورة الدموية، وأيضًا ملء المثانة بالماء يساعد على غلق عنق الرحم.
  • تجنب الوجبات الدسمة والثقيلة أثناء فترة الانتظار يزيد من فرصة حدوث الإمساك، لذلك يجب على المرأة في تلك الفترة تناول الأغذية المفيدة والإكثار من تناول الفواكه والخضروات.
  • تجنب الاستحمام بعد عملية زرع الأجنة لمدة لا تقل عن سبعة أيام، حتى انقضاء فترة استقرار الجنين.
  • الابتعاد عن مصادر مباشرة للحرارة، مثل التعرض للمدفئة أو لهيب الفرن.

 

المشروبات والأطعمة المسموحة بعد الحقن المجهري

 

قد تغفل السيدة التي قامت بعملية الحقن المجهري عن أن بعض أنواع الطعام أو المشروبات قد تكون السبب الرئيسي في فشل هذه العملية، لذلك يجب عليها معرفة الأطعمة والمشروبات المسموحة في تلك الفترة وهي:

 

  1. تناول الأطعمة الغنية بفيتامين سي، وشرب العصائر المتوفر بها ذلك الفيتامين.
  2. البيض واللبن من الأطعمة المهمة في فترة ما بعد الحقن المجهري للحصول على نسبة من الكالسيوم والعناصر اللازمة لتلك الفترة.
  3. تجنب شرب الكافيين ومشتقاته.
  4. تناول منتجات الألبان من الأمور الهامة في هذه المرحلة.
  5. تناول طعام مطهي بطرق صحية ويستحب أن يكون مسلوق، وتجنب المشويات والأطعمة المقلية.
  6. استخدام البهارات والليمون في حدود معينة.
  7. تجنب القرفة والزنجبيل والحلبة لأنهم يعملون على زيادة انقباضات الرحم.
  8. أخذ الأدوية في مواعيدها المقررة من الطبيب.

خطوات ومراحل عملية الحقن المجهرى بالتفصيل 

الحقن المجهري هو خطوة يلجأ إليها كل زوجين لم يوفقوا في تلقيح البويضة بصورة طبيعية لعدة أسباب سوف نوضحها فيما بعد، ودائمًا ما تراودهم العديد من التساؤلات قبل الإقدام على هذه الخطوة.

وفي هذا المقال سوف نوضح خطوات ومراحل عملية الحقن المجهري بالتفصيل الممل لكي يطمئن قلب كل زوجين، فدائمًا ما يخاف الإنسان من المجهول أما إذا كنتم على علم بالمراحل التي سوف تمران بها فلن يكون هناك داعي للقلق.

ما هي عملية الحقن المجهري ؟

الحقن المجهري هو عبارة عن تلقيح صناعي يتم أخذ بويضة من الأم وحيوان منوي من الأب وتتم عملية التلقيح خارج الرحم ثم يقوم الطبيب بوضع الجنين داخل رحم الأم مرة أخرى.

أسباب إجراء عملية الحقن المجهري

تتعدد الأسباب التي تجعل كلا من الزوجين يلجئون إلى إجراء عملية الحقن المجهري ومن هذه الأسباب:

  • انسداد قنوات فالوب وهي التي يتم فيها عملية التلقيح ويستمر فيها الجنين أربعة أيام ثم ينتقل إلى الرحم وما يكشف ذلك الانسداد هي الأشعة بالصبغة على الرحم وتتم في اليوم الثامن للدورة.
  • والسبب الثاني هو نقص عدد الحيوانات المنوية عند الزوج وفي تلك الحالة يصف الطبيب للزوج بعض الأدوية.
  • إذا لم تتحسن الحالة فيتم إجراء بعض التدخلات الجراحية مثل إجراء عملية الدوالي في الخصيتين.
  • عندما تكون هناك مشكلة في حركة وعدد الحيوانات المنوية إذن الحقن المجهري هو الحل.
  • حالات الضعف الشديد في حركة الحيوانات المنوية.
  • حالات العقم مجهولة السبب ويتم إجراء التلقيح الصناعي لمدة ثلاث دورات ولكن إذا فشلت تلك المحاولات فنلجأ إلى الحقن المجهري.
  • فشل عملية التلقيح الصناعي تصل إلى ست مرات ونعني بتلك العملية هو حقن السائل المنوي داخل جدار الرحم وفشلها أكثر من مرة يعني عدم جدوى تكرار التلقيح الصناعي مرة أخرى ولا يكون أمامنا سوى الحقن المجهري.
  • مرض البطانة الرحمية المهاجرة ولا يتم تشخيص هذا المرض إلا بعد التأكد منه عن طريق عمل منظار لازالة التكيسات الدموية والالتصاقات الموجودة في بطانة الرحم ويعطي للزوجين فرصة لمدة عام الحمل بصورة طبيعية وإذا لم يحدث ذلك يتم عمل الحقن المجهري.
  • مرض تكيس المبايض ويحدث ذلك بسبب إعطاء منشط للزوجة فينتج المبيض عدد كبير من البويضات ولا يوجد علاقة بين الزوج والزوجة فيتم سحب كل تلك البويضات وتجميدها من أجل الاستخدام مرة أخرى.
  • السبب الثامن هو تحديد جنس الجنين ذكرًا أم أنثى بناءً على رغبة الزوجين.
  • فحص الجنين وراثيًا للتأكد من خلوه من أي مشاكل وراثية.
  • ضعف الخصوبة عند الزوجة ويظهر ذلك بعد عام 37 عام وترغب الزوجة في الحصول على جنين فيكون الحقن المجهري هو الحل.

كيفية إجراء عملية الحقن المجهرى 

يوجد عشر خطوات توضح عملية الحقن المجهرى بالتفصيل الممل وهم:

عمل سونار

تبدأ أولى تلك الخطوات من اليوم الثاني للدورة الشهرية فيقوم الطبيب بعمل سونار للتأكد من أن الزوجة جاهزة لبدء عملية الحقن المجهري وعدم وجود أي مشاكل تمنع عملية الحقن المجهري، ولا ننسى مراجعة تحليل هرمونات الزوجة وتحليل السائل المنوي للزوج.

تنشيط مبيض الزوجة

وذلك من أجل الحصول على عدد بويضات مناسب وتبدأ من خمس بويضات وحتى خمسة عشر بويضة والغرض النهائي من كل هذه البويضات هو الحصول على بويضتان أو ثلاث بويضات للتخصيب مع تجميد البويضات الأخرى من أجل استخدامها في وقت لاحق.

إيقاف نشاط الغدة النخامية بشكل مؤقت

وذلك عن طريق العقاقير أو الحقن ويفضل معظم المرضى الحقن التي تؤخذ من سابع يوم في الدورة الشهرية وتؤخذ لمدة أسبوع فقط حقنة يوميًا.

أما النوع الثاني والذي لا يفضله معظم المرضى هو أخذ حقنة قبل موعد الدورة بأسبوع وتستمر يوميًا حتى ثلاث أو أربع أسابيع، وتلك الحقنة تؤخذ تحت الجلد.

تحليل هرمون استراديول

ومتابعة بالأشعة التليفزيونية للتبويض والمتابعة بمعنى زيارة الطبيب كل يومين للتأكد من عملية تنشيط البويضات حتى اليوم الثامن أو العاشر مع عمل سونار مهبلي أو تحليل هرمون ايستراديول مرة أخرى وقد يطلب الطبيب تحاليل أخرى ولكنها تختلف من حالة لأخرى حسب حالة المريضة.

إعطاء الإبرة التفجيرية

وتعطى تلك الإبرة بهدف التأكد من نضج البويضات بعد ظهور ثلاث بويضات في حجم النضج 18 ملليمتر.

عملية سحب البويضات

نأتي لعملية سحب البويضات وهي الخطوة السادسة يتم سحب البويضات بعد تقريبًا 36 ساعة من الحقنة التفجيرية ويتم استخدام إبرة خاصة لسحب كل البويضات من كلا المبيضين ويتم إعطائها فورًا لأخصائي الأجنة وكل ذلك يتم تحت تأثير مخدر عام للمريضة.

الحصول على الحيوانات المنوية

هي أخذ عينة من السائل المنوي للزوج صباح يوم العملية مع التأكد من وجود حيوانات منوية صالحة وقد يطلب من الزوج إعطاء أكثر من عينة لكي يتم الحصول على حيوانات منوية صالحة للتخصيب.

وفي حالة وجود مشكلة عند الزوج يتم استئصال الحيوانات المنوية من الخصية بواسطة التدخل الجراحي

إجراء عملية التلقيح

في نفس يوم السحب وهي الخطوة الثامنة في عملية الحقن المجهري ويتم إجراء التلقيح بواسطة أخصائي المختبر وليس أخصائي النساء والتوليد وبعد ذلك يضعها في المحضن الخاص بها مع متابعتها يوميًا.

نقل الجنين إلى رحم الأم

وهي خطوة مهمة جدًا وتكون غالبًا في اليوم الخامس بعد عملية التلقيح وتتم بدون مخدر كما أنه يجب على المريضة أن تتناول كمية متوسطة من السوائل ولا تفرغ المثانة من أجل أسباب طبية.

الخطوة الأخيرة

آخر خطوة في خطوات عملية الحقن المجهرى بالتفصيل الممل هي إعطاء الزوجة أدوية مثبتة وأدوية لسيولة الدم ولا ننسى حمض الفوليك ونطلب من الزوجة عمل تحليل حمل رقمي بعد نقل الجنين ب 14 يومًا ومتابعة الحمل بصفة منتظمة.

بالتفصيل أسباب فشل عملية الحقن المجهرى 

يرجع السبب إلى فشل عملية الحقن المجهري للعديد من الأسباب وهي:

  • السن: سن الزوجة من أكثر العوامل التي تعتمد على نجاح عملية الحقن المجهري وكلما زاد السن كلما زادت فرص الإجهاض وعدم اكتمال عملية الحقن المجهري.
  • وجود بعض المشاكل العضوية داخل الرحم مثل الأورام ويتم اكتشاف هذه المشاكل بعد عمل منظار في الرحم ولكن تعتبر هذه المشاكل من الأسباب التي تؤدي إلى فشل عملية الحقن المجهري.
  • وجود بعض الأمراض عند الأم مثل الأمراض المناعية وكذلك زيادة قابلية الدم للتخثر وعلى الرغم من وجود تلك الأمراض إلا أنه من الممكن تخفيف آثارها ولكنها قد تكون سببا في فشل عملية الحقن المجهري.
  • وجود مشاكل في البويضات نفسها ويرجع السبب في ذلك إلى الأم أو قد يكون سبب في خطأ أثناء أخذ الحقنة التفجيرية أو عدم الانتظام في تلقي العلاج التنشيطي.
  • بعض المشكلات الخاصة بالزوج مثل تشوه الحيوانات المنوية وقد يتم علاج تلك المشكلة عند الزوج العلاج لمدة لا تقل عن ستة أشهر ثم بعد ذلك نفذ السائل المنوي مرة أخرى.

 

 

عملية الحقن المجهري ليست بالأمر الهين على المرأة، ولذلك يجب علينا عمل كل الاحتياطات اللازمة لتجنب المشاكل التي قد تحدث بعد الحقن المجهري، ولكي تمر هذه الفترة بأمان كما يرغب الجميع.

عملية الحقن المجهرى  ليست بالضرورة تنجح بشكل كامل، حيث أنه نسبة النجاح في أفضل الحالات لا تزيد نسبتها عن 60% وعندما تفشل يشعر الزوجين بألم نفسي شديد، وينبغي على الطيب شرح كل ما يخص عملية الحقن المجهري مع توضيح نسبة نجاحها حتى يكون لا يشعر أي من الزوجين بالصدمة في حالة فشلها لا قدر الله.

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.