دراسة الماجستير في أمريكا: الشروط والرواتب والمعادلة

مميزات دراسة الماجستير في أمريكا:

لدراسة الماجستير في أمريكا عدة ميزات تجعلها تجربة مميزة ومفيدة، وأهمها: 

  1. تقدم الجامعات الأمريكية مجموعة متنوعة من برامج الماجستير في مختلف التخصصات، وهذا يتيح لك اختيار البرنامج الذي يتناسب مع اهتماماتك وأهدافك.
  2. تتميز الجامعات الأمريكية بمستوى عال من الجودة في التعليم والبحث.
  3. توفر الجامعات الأمريكية بيئة ملائمة للبحث والابتكار، وتشجع على المشاركة في أبحاث متقدمة وتطوير مشاريع جديدة.
  4. تتميز الجامعات الأمريكية بوجود أساتذة ذوي خبرة عالية. 
  5. دراسة الماجستير في أمريكا فرصة للتفاعل مع ثقافات وخلفيات متنوعة، فتستقبل الجامعات الأمريكية طلاباً من كافة أنحاء العالم. 
  6. تتوفر عدة فرص للحصول على منح دراسية جزئية أو كاملة من قبل الجامعات أو منظمات أخرى، وهذا يساعد على تخفيف تكاليف دراسة الماجستير في أمريكا.
  7. توفُّر موارد البحث الكافية لدراسة الماجستير في أمريكا؛ إذ تستطيع الوصول إلى مكتبات ومراكز أبحاث متقدمة.
  8. دراسة الماجستير في أمريكا هي تجربة جامعية غنية بالنشاطات الثقافية والاجتماعية والرياضية التي تمنحك فرصة للاستمتاع بأوقاتك خارج أوقات الدراسة.
  9. حصولك على شهادة الماجستير من أمريكا نقطة انطلاق قوية لبناء مسار مهني ناجح في الداخل أو حتى في بلدك، فتزيد من فرصك في الحصول على عمل مرموق، براتب جيد. 

أفضل الجامعات لدراسة الماجستير في أمريكا:

عندما يتعلق الأمر بتحقيق أحلامك الأكاديمية وتطوير مهاراتك في مستوى أعلى، فإنَّ دراسة الماجستير تأتي على رأس القائمة بوصفها فرصة لا تُضاهى، بالتأكيد سوف تجول في عقلك عدة أسئلة من مثل هل يمكن دراسة الماجستير في أمريكا على حسابي، ما هي متطلبات دراسة الماجستير في أمريكا، ما هي تكاليف دراسة الماجستير في أمريكا وغيرها من الأسئلة، لكن يبقى السؤال الأهم أي الجامعات هي الأفضل؛ لذا نقدم لك فيما يأتي أفضل الجامعات لدراسة الماجستير في أمريكا: 

  1. جامعة هارفارد (Harvard University).
  2. معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (Massachusetts Institute of Technology – MIT). 
  3. جامعة ستانفورد (Stanford University).
  4. جامعة كاليفورنيا، بيركلي (University of California, Berkeley).
  5. جامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس (University of California, Los Angeles – UCLA).
  6. جامعة ييل (Yale University).
  7. جامعة شيكاغو (University of Chicago).
  8. جامعة برينستون (Princeton University).
  9. جامعة كولومبيا (Columbia University).
  10. جامعة نيويورك (New York University – NYU). 

طريقة دراسة الماجستير في أمريكا:

تتضمن طريقة دراسة الماجستير في أمريكا عدة خطوات وإجراءات وهي: 

  1. يجب أن تحدد التخصص الذي ترغب في دراسته وتبحث عن الجامعات التي تقدم برامج ماجستير متميزة في هذا التخصص.
  2. البحث عن متطلبات القبول في الجامعات المختارة وتقديم طلبات الالتحاق عبر الإنترنت، قد تشمل المتطلبات (نماذج استمارات، سجلات أكاديمية، رسائل توصية، مقالات شخصية)، وربما اختبارات قبول (GRE أو GMAT) واختبارات إتقان اللغة الإنجليزية (TOEFL أو IELTS).
  3. بعد قبولك في الجامعة، ستحتاج إلى تقديم الوثائق المطلوبة، مثل نسخ مصدقة من الشهادات الأكاديمية، والسجلات الأكاديمية الرسمية، وجواز السفر.
  4. بعد الحصول على قبول من الجامعة، يجب أن تقدم طلباً للحصول على تأشيرة دراسية من القنصلية الأمريكية. 
  5. قد تحتاج إلى التفكير في كيفية تأمين تكاليف دراسة الماجستير في أمريكا، سواء من خلال منح دراسية من الجامعة أم منظمات أخرى، أم عبر وسائل أخرى مثل القروض. 
  6. بعد الحصول على تأشيرة الدراسة، رتِّب أمور السفر إلى أمريكا، عادة ما يتم تنظيم فعاليات استقبال للطلاب الدوليين في الجامعة. 

شروط دراسة الماجستير في أمريكا:

  1. شهادة بكالوريوس: يجب الحصول على درجة بكالوريوس من جامعة معترف بها في تخصص ذات صلة بالماجستير الذي ترغب في دراسته.
  2. ترجمة الشهادة مع كشف العلامات للغة الإنجليزية. 
  3. معدل أكاديمي جيد في درجة البكالوريوس، فتتفاوت المتطلبات من جامعة إلى أخرى، ولكن عادةً ما يتطلَّب الأمر متوسطَ درجات جيداً جداً.
  4. إثبات مهاراتك في اللغة الإنجليزية من خلال اجتياز اختبارات TOEFL أو IELTS، وذلك بحد أدنى 7 درجات لشهادة IELTS و90 درجة بالنسبة إلى شهادة TOEFL. 
  5. تقديم رسائل توصية (3 على الأقل) من أشخاص أكاديميين يعرفون قدراتك جيداً. 
  6. كتابة مقال شخصي توضح فيه أهدافك وما الذي يدفعك لمتابعة دراسة الماجستير في أمريكا، (رسالة دافع).
  7. بعض البرامج قد تتطلَّب اجتياز اختبارات قياسية مثل GRE أو GMAT. 
  8. بالنسبة إلى تكاليف دراسة الماجستير في أمريكا، فمن متطلبات دراسة الماجستير في أمريكا تقديم كشف بنكي للطالب للتأكد من قدرته على تغطية تكاليف دراسة الماجستير في أمريكا. 
  9. تقديم الأوراق الرسمية: صورة طبق الأصل عن جواز السفر، السيرة الذاتية.

هل دراسة الماجستير في أمريكا مجانية؟

لا، دراسة الماجستير في أمريكا ليست مجانية، لكن تُتاح بعض الفرص للحصول على منح دراسية أو مساعدات مالية أو قروض تقلل من تكاليف دراسة الماجستير في أمريكا. 

كم تكلفة دراسة الماجستير في أمريكا؟ 

دراسة الماجستير في أمريكا على حسابي، ما هي تكلفة دراسة الماجستير في أمريكا على حسابي الخاص، هذه بعض الأسئلة التي تأتي في ذهن كل طالب، فقد تضطر إلى دراسة الماجستير في أمريكا على حسابك الخاص؛ لأنَّ المنح التي تقدمها الجامعات الأمريكية يتقدَّم إليها الملايين حول العالم؛ لذا ففرصة الحصول على إحداها ضعيفة، وتبلغ تكلفة دراسة الماجستير في أمريكا بين 20000 إلى 60000 دولار بحسب الجامعة والبرنامج المختار، واعلم أنَّ هذه القيمة هي قيمة تقديرية ويُفضَّل التأكد من الجامعة المختارة. 

منح لدراسة الماجستير في أمريكا:

تكلفة دراسة الماجستير في أمريكا على حسابك الخاص مكلفة، إن كان هذا ما تفكر به ويقف عائقاً أمام تحقيق حلمك في دراسة الماجستير في أمريكا، فيمكنك أن تشعر بالراحة؛ فتُقدَّم عدة منح دراسية يمكن للطلاب الدوليين التقدم إليها لاستكمال حلمهم بالدراسة في أمريكا، ومن هذه المنح: 

  1. منح الحكومة الأمريكية: تقدم الحكومة الأمريكية منحاً دراسية للطلاب الدوليين من خلال برامج مثل مبادرة ماسترز/ فولبرايت وبرنامج الزعماء العالميين. 
  2. منحة Fulbright Foreign Student Program: للطلاب الدوليين لدراسة الماجستير في أمريكا في تخصصات مختلفة. 
  3. منح مؤسسة الجامعات الأمريكية (AAUW): توفر منحاً للنساء اللاتي يرغبن في متابعة دراسات عليا في مختلف التخصصات. 
  4. منحة مؤسسة الولايات المتحدة للتعليم الدولي (USIEF): تقدم مجموعة متنوعة من المنح للطلاب الدوليين لدراسة الماجستير في أمريكا. 
  5. منحة جامعة سانت نوربرت: منحة ممولة بشكل جزئي للطلاب الدوليين. 
  6. منح ماجستير إدارة الأعمال في جامعة هارفارد: منحة ممولة بشكل كامل لدراسة ماجستير إدارة الأعمال.
  7. منح جامعة ستانفورد: تقدم أكثر من 100 منحة لدراسة مختلف التخصصات. 
  8. منح برنامج هارفارد للتبادل الثقافي في أمريكا. 
  9. منح المؤسسة العربية الأميركية للثقافة والتعليم (AMIDEAST): منح دراسية للطلاب من الدول العربية الراغبين في متابعة دراسة الماجستير في مختلف التخصصات.
  10. منحة كلية بيريا BEREA.
  11. منحة كلية أمهيرست: منحة ممولة بشكل كامل للطلاب الدوليين.
  12. منحة جامعة ديوك: للطلاب الدوليين بتخصصات مختلفة. 
  13. منح المعهد الأمريكي للسلام: يقدِّم المعهد الأمريكي منحاً للسلام للطلاب الدوليين الذين يرغبون في دراسة الماجستير في مجالات متعددة، مثل علوم السلام والأمن والتنمية المستدامة. 

أرخص الجامعات لدراسة الماجستير في أمريكا:

ما هي تكلفة دراسة الماجستير في أمريكا على حسابي الخاص، هذا السؤال الذي يطرحه معظم الطلبة الراغبين بدراسة الماجستير في أمريكا، في الواقع تختلف تكاليف دراسة الماجستير في أمريكا من جامعة إلى أخرى وحسب التخصص وموقع الجامعة، إليك قائمة ببعض الجامعات التي قد تكون من بين الأقل تكلفة لدراسة الماجستير في أمريكا: 

  1. جامعة ولاية داكوتا الشمالية (North Dakota State University).
  2. جامعة ولاية ميسوري (Missouri State University).
  3. جامعة ولاية كانساس (Kansas State University).
  4. جامعة ولاية تكساس بان أمريلو (West Texas A&M University).
  5. جامعة ولاية أوكلاهوما (University of Oklahoma).
  6. جامعة ولاية نيومكسيكو (University of New Mexico).
  7. جامعة ولاية تكساس في أرلينغتون (University of Texas at Arlington).
  8. جامعة ولاية أيداهو (Idaho State University).
  9. جامعة ولاية تينيسي (University of Tennessee). 

عدد سنوات دراسة الماجستير في أمريكا:

تختلف مدة دراسة الماجستير في أمريكا حسب التخصص ونوع البرنامج وكذلك تبعاً للجامعة، فتستغرق بين 1 إلى 3 سنوات. 

ما هو المعدل المطلوب لدراسة الماجستير في أمريكا؟ 

يختلف المعدل المطلوب لدراسة الماجستير في أمريكا من جامعة إلى أخرى وحسب التخصص والبرنامج، فتطلب الجامعات الأمريكية معدلاً تراكمياً لا يقل عن 3.5 من 4.5 أي ما يعادل 87 % في شهادة البكالوريوس. 

معادلة شهادة الماجستير في أمريكا:

تتم معادلة شهادة الماجستير في أمريكا وفق ما يأتي: 

  1. تقييم شهادة الماجستير التي يحملها الطالب من قبل إحدى المؤسسات الخاصة بذلك والتي تسمى Credential Evaluation.
  2. يتم تقييم مواد شهادة الماجستير وجمع عدد الساعات الخاصة بكل مادة ومقارنتها بالعدد المطلوب في نظام التعليمي الأمريكي.
  3. المقارنة: بعد المقارنة، إذا تبيَّن أنَّ عدد المواد المطلوبة متوفر وأنَّ عدد الساعات مساوٍ لما هو مطلوب؛ فيُوافَق على معادلة الشهادة، وإذا تبيَّن وجود نقص في المواد الدراسية أو عدد الساعات؛ فتُحدَّد ليستكملها الطالب لكي يعادل شهادته. 
  4. بالنسبة إلى الوثائق المطلوبة تختلف باختلاف بلد الدراسة الأصلي. 
  5. المؤسسات المسؤولة عن معادلة الشهادات في أمريكا: World Education Services، Educational Credential Evaluators , Inc، educational perspective، ERES. 

هل دراسة الماجستير في أمريكا سهلة؟

إن كنت من الطلاب الطموحين ولكنَّك تتساءل فيما إذا كانت دراسة الماجستير في أمريكا سهلة أم صعبة قبل المضي إلى تحقيق هدفك، فالإجابة هي: دراسة الماجستير في أمريكا ليست بالضرورة صعبة أو مستحيلة، لكن بسبب التنافس الشديد عليها، يجب على الطالب التحلي ببعض الصفات الضرورية ليضمن نجاحه وتميزه مثل: الالتزام والدافع لإتمام الدراسة بنجاح، والقدرة على العمل الذاتي وتنظيم وإدارة الوقت، ومهارات البحث والتحليل، والقدرة على التفكير النقدي، ومهارات الكتابة، فإن امتلكت هذه الصفات فسوف تكون قادراً على تجاوز كل الصعاب التي يمكن أن تواجهك خلال دراستك للماجستير في أمريكا. 

كيف أختار الجامعة المناسبة للماجستير في أمريكا؟

يعد اختيار الجامعة المناسبة لدراسة الماجستير في أمريكا من القرارات الهامة ويتطلَّب بعض التفكير والبحث؛ لذا إليك بعض الأشياء التي يجب أن تبحث عنها عند اختيارك للجامعة المناسبة: 

  1. السمعة الأكاديمية للجامعة وترتيبها في التصنيفات العالمية: ابحث عن سمعة الجامعة ومكانتها في تصنيفات الجامعات العالمية، فتقدم الجامعات ذات السمعة الجيدة بيئة تعليمية ممتازة وفرصاً متنوعة. 
  2. التكاليف والمنح والرسوم الدراسية: حدد تكاليف الدراسة والإقامة في المدينة، وتحقق من توفر المنح الدراسية أو الفرص للحصول على دعم مالي.
  3. متطلبات دراسة الماجستير في الجامعة: ابحث عن الجامعات التي يمكن أن تتوافق متطلبات القبول فيها، مثل الدرجات واختبارات اللغة والأوراق المطلوبة مع ما تملك. 
  4. موقع الجامعة: ابحث عن موقع الجامعة الأفضل لك. 
  5. الخدمات التي تقدمها الجامعة للطلاب: ابحث عن الجامعات التي تحتوي على: النشاطات الطلابية، النشاطات الاجتماعية، توفر موارد البحث، مختبرات حديثة، مكتبات غنية، مرافق حديثة. 
  6. الفرص البحثية والتدريسية: ابحث عن الجامعات التي تقدِّم فرصاً للمشاركة في أبحاث وبرامج تدريس.

كم راتب خريج الماجستير في أمريكا؟

تختلف رواتب خريجي دراسة الماجستير في أمريكا حسب عدة عوامل، ومنها التخصص الدراسي، ومستوى الخبرة، والموقع الجغرافي، ونوع الوظيفة التي يعملون فيها، ويتراوح الراتب السنوي للحاصلين على درجة ماجستير في أمريكا بين 80000 إلى 10000 دولار سنوياً. 

في الختام:

تفتح دراسة الماجستير في أمريكا أمامك أبواباً واسعة من الفرص الأكاديمية والمهنية، رغم تنوع التجارب والقصص التي يرويها الخريجون، لكنَّ تحديد ما إذا كانت دراسة الماجستير في أمريكا سهلة أم صعبة يعتمد على عدة عوامل، ومنها مدى التزام الطالب بالبرامج التعليمية المقدمة، ومشاركته في فرص التدريب التي تتيحها الجامعة وتطوير قدراته، وطريقة تعاطيه مع التحديات التي يمكن أن يواجهها في بلد جديد مثل أمريكا إضافة إلى الطريقة التي يختارها ليتكيف مع محيطه الجديد، وغيرها من الأسباب، لكن بصرف النظر عن الصعوبة التي يمكن أن تواجهها، تعد دراسة الماجستير في أمريكا فرصة ذهبية لحصولك على مستقبل مهني ناجح فهي بمنزلة بطاقة عبور للعمل في أي دولة تريد.

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى