د الشطي جمعية المنابر القرآنية أنهت استعداداتها لحملتها الرمضانية وطرحت مشاريعها الخيرية


أعلن رئيس مجلس إدارة جمعية المنابر القرآنية د.محمد الشطي عن إنهاء الجمعية كافة استعداداتها لحملتها الرمضانية الجديدة لاستقبال الشهر الفضيل بحزمة من المشاريع الخيرية التي أعدتها الجمعية لطرحها على المحسنين والمتبرعين خلال رمضان.

وقال د.الشطي: بفضل الله تعالى استكملنا كافة الاستعدادات بعدة مشاريع في مقدمتها المشروع الموسمي، مشروع إفطار الصائم والذي استعدت الجمعية لتنفيذه في سبع دول مسلمة، من بينها: في مخيمات اللاجئين السوريين على الحدود السورية- التركية، ولصالح مسلمي اليمن، والمسلمون في بنغلاديش، وإندونيسيا وكذلك في الهند، وموريتانيا، ‏والصومال.

وقال د.الشطي وكذلك جهزنا مشروع السلة الغذائية لتوفير المواد الأساسية من الطعام كالطحين والسكر والأرز والزيت للفقراء المسلمين في هذه البلدان بتكلفة 12 دينارا فقط للسلة الواحدة، موضحا أن الجمعية أعدت هذه المشاريع الخيرية لتفتح الآفاق أمام المتبرعين والمتصدقين لإيصال صدقاتهم وزكواتهم لإخوانهم المسلمين خلال أيام ‏الشهر الفضيل ومنها مشروع رغيف اليتيم، ومشروع سهام الخير وهو عبارة عن سبعة مشاريع خيرية تقدمها الجمعية في العشر الأواخر من رمضان، وكذلك مشروع ليلة القدر، ومشروع كسوة العيد ومشروع العيدية لأيتام المسلمين وأهاب د.الشطي بالمحسنين والمتبرعين الراغبين في تنفيذ أعمالهم الخيرية خلال شهر رمضان التواصل معنا من خلال الروابط التي أعدتها الجمعية للتسهيل على المتبرعين والمحسنين.

ودعا د.الشطي أهل الفضل والإحسان الى البذل والعطاء والمبادرة باغتنام موسم الطاعة الذي يضاعف فيه الأجر وغرس هذه الغراس المباركة التي وعد الله أصحابها بالزيادة ومضاعفة الأجور، امتثالا لقول الله تعالى: «ما عندكم ينفد وما عند الله باق» وقوله تعالى: «وما تنفقوا من خير يوف إليكم وأنتم لا تظلمون».





رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.