رئيس البحوث الفلكية: مصر لم تدخل منطقة حزام الزلازل


قال الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، إن قوة الهزة الأرضية التي شهدتها اليونان اليوم، 5.8 درجة على مقياس ريختر، لافتًا إلى أن تلك القوة أعلى درجات الزلزال المتوسط.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «صالة التحرير»، الذي تقدمه الإعلامية عزة مصطفى عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الاثنين، أن المواطنين في القاهرة الكبرى شعروا بالزلزال؛ بسبب كبر عمق مركزه نسبيًا، إذ بلغ العمق 85 كم.

وأوضح أن الدائرة الجغرافية لمن يشعرون بالزلزال تزداد، كلما زاد عمق المركز، مؤكدًا أن الهزة الأرضية لم تتسبب في خسائر أو أضرار بالأراضي المصرية.

وأشار رئيس القومي للبحوث الفلكية، إلى أن درجة توابع زلزال اليوم كانت غير محسوسة؛ لبعدهم عن مصر، قائلًا إن قوة التوابع بلغت 2.5 و2.8 درجة على مقياس ريختر.

وأكد أن مصر لم تدخل منطقة حزام الزلازل، مضيفًا: «لا يستطيع أحد منع الزلزال، لكن بإمكاننا تقليل الكوارث والمخاطر من الزلزال، لأن الخسائر في عام 1992 كانت مرتبطة أكثر بسوء تصرف المواطنين وتدافعهم، وإنشاء المباني بدون معايير وضوابط».

وشدد على أهمية تحديث كود الإنشاء الزلزالي والاحمال الزلزالية، وفقًا للدليل الإرشادي الذي أصدره المعهد بالتعاون مع مجلس الوزراء، مناشدًا المواطنين عدم الاندفاع عند حدوث زلزال، وحماية الرأس من أي خطر.

وسجل معهد القومي للبحوث الفلكية ورصد الزلازل، وقوع هزة أرضية بقوة 5.8 على مقياس ريختر، في تمام الساعة الواحدة والنصف صباح اليوم، في الوقت الذي تداول مستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعي وجود هزة على نطاق واسع على مدار فجر اليوم الاثنين.





رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.