راغب علامة يشارك حماسه لإطلاق ريمكس أغنية “يا ريت” مع فرقة شكون | خبر



تلقت الفرقة السورية الألمانية شكون موافقة السوبر ستار راغب علامة لإعادة إحياء أغنيته “يا ريت” عن طريق عمل ريمكس لتناسب الجيل الحالي وتواصل شعبيتها عبر الأجيال.

تمكنت فرقة شكون من بناء جسر فني وموسيقي يربط بين الشرق والغرب من خلال دمج الموسيقى الشرقية والموسيقى الغربية الإلكترونية الحديثة والتي لاقت رواجاً كبيرا بين الشباب في الوطن العربي والعالم مكنت شكون من إحياء حفلات في معظم البلدان الأوروبية والعربية.
يقدم الريمكس منظوراً صوتياً منعشاً يدعم مجموعة من الآلات الموسيقية المختلفة يعطي رونقاً جديداً لأغنية راغب الشهيرة. تمكنت شكون من خلال موسيقيها السوري و الألماني من الحفاظ على هوية الأغنية مع إضافة الموسيقى الإلكترونية.

يعتبر الفنان اللبناني راغب علامة أحد أساطير الغناء العربي و تمتد شهرته في جميع أنحاء العالم إذ منحت أغانيه الكثير من الفرح والبهجة على فترة امتدت لأكثر من 40 عاماُ. تحظى أغاني السوبر ستار بشعبية كبيرة إذ تتخطى مشاهدات أغانيه أكثر من 470 مليون على منصة YouTube فقط.

وفي تعليق عن الريمكس الجديد علّق السوبر الستار: “يا ريت” كانت أول أغنية منفردة لي في عام 1986 لذا من الطبيعي أن تحمل مكانة خاصة في قلبي. ابني خالد وابن أخي جاد من أشد المعجبين بفرقة شكون لذلك أنا متحمس جداً لإعادة إحياء الأغنية بلمسة حديثة”.

وفي حديثهم عن الإصدار ، علقت فرقة شكون: “لقد كان دائمًا من أهدافنا بناء جسر بين الموسيقى الشرقية والموسيقى الإلكترونية الحديثة. كان ومازال راغب علامة فنانًا مهمًا للغاية في عالم البوب العربي لأكثر من أربعين عامًا، لذلك نحن متحمسين جداً لريمكس أغنية “يا ريت” والتعاون مع فنان كبير مثل راغب. إن فرصة دمج الثقافات عن طريق الموسيقى أمر مثير للغاية بالنسبة لنا، حيث إنها تسهل الحوار الثقافي بين الأجيال “.

أعضاء الفرقة هم أمين خاير السوري المقيم في ألمانيا الذي التقى بثوربن بيكر الألماني في مدينة هامبورغ عام 2015، وبدأوا العمل معًا في إطار تطوير فرقة شكون. لم يستغرق الأمر وقتًا طويلاً حتى تمكنوا من جمع جمهور دولي ضخم وترسيخ سمعتهم. في ديسمبر 2019 ، أطلقوا ألبومهم الأول الذي طال انتظاره”Rima”، والذي أعقبه جولة حول العالم، حيث قاموا بأداء عروض بيعت في جميع أنحاء بيروت ولندن وباريس وبرلين وهامبورغ. يستلهم الثنائي أعمالهم كبيرًا من جذور كل منهما، حيث ينجذبان إلى الفولكلور السوري عند ابتكار كلماتهما باللغة العربية واختيار الموسيقى الإلكترونية ذات الجذور الغربية.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.