رحيل الملحن العراقى كوكب حمزة فى المهجر عن عمر ناهز 80 عاما

[ad_1]


توفى الملحن العراقى الكبير كوكب حمزة، مساء أمس الثلاثاء، في بلاد المهجر، حيث إنه كان قد ترك العراق وتوجه إلي الدنمارك، والتى رحل بأحد مستشفياتها عن عمر ناهز 80 عامًا، حيث كان قد تعرض حمزة لوعكة صحية مفاجئة، ودخل على إثرها إلى المستشفى لتوافيه المنية.


ولد الملحن العراقى الراحل فى محافظة بابل عام 1944 في عائلة كوردية فيلية، واشتهر في سبعينيات القرن الماضي بألحانه الشهيرة كـ يا نجمة، والقنطرة بعيدة، ويا طيور الطائرة، وقدم العديد من الأعمال الغنائية والمسرحية. كوكب حمزة يعد من الشخصيات البارزة في عالم الفن الموسيقي العراقي والعربي، وسيبقى إرثه الفني حيا في قلوب المحبين.


كان كوكب حمزة ملحنا معروفا بإبداعه وموهبته في تأليف الألحان التي تجمع بين الحداثة والإبداع الكلاسيكي، وقد عمل مع العديد من الفنانين الكبار، وقدم أعمالًا تميزت بالجودة والإبداع، رحيله يعد خسارة كبيرة للمشهد الفني العراقي، الذي فقد أحد أبرز رموزه ومواهبه، يتذكر الجمهور والزملاء إرثه الفني الذي سيظل خالدًا وسيبقى محفورًا في ذاكرتهم.


ترك كوكب حمزة بصمته في عالم الموسيقى العراقية والعربية، حيث كانت أغانيه وألحانه تحمل روح الفن الأصيل والإبداع، كان يعتبر من أعمدة الفن العراقي والملحنين المتميزين الذين ساهموا في إثراء التراث الفني العراقي، يستذكر الناس إنجازاته ومساهمته في نهضة الفن في العراق ويعزون رحيله إلى فقدان كبير في المشهد الفني المحلي والعربي.

[ad_2]

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى