روسيا: خسائر أوكرانيا بلغت أكثر من 444 ألف جندى منذ بداية العملية العسكرية



وقالت زاخاروفا – في بيان على الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، “من أجل تعزيز التسوية في أوكرانيا بالأفعال، يجب على الولايات المتحدة ومن يدور في فلكها رفض الترويج لما يسمى “صيغة” فلاديمير زيلينسكي للسلام غير المقبولة”.


وأضافت “يتعين أيضا على الولايات المتحدة الأمريكية وتوابعها وقف أي دعم لنظام النازيين الجدد في كييف، وتلبية مطالب روسيا المشروعة المتعلقة بضمان مصالحها الأمنية في الاتجاه الأوروبي”.


يُذكر أن روسيا أعلنت غير مرة استعدادها للتفاوض مع أوكرانيا بشأن تسوية النزاع، ولكن كييف فرضت حظراً على المفاوضات على المستوى التشريعي.. وكان الكرملين قد أكد، في وقت سابق، أنه لا توجد حاليا مقدمات أو أسس لانتقال الوضع في أوكرانيا إلى مسار سلمي، موضحا أن الأولوية المطلقة بالنسبة لروسيا هي تحقيق أهداف العملية العسكرية الخاصة بالوسائل العسكرية.


ومن جهته، قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، فى تصريح نقلته (تاس) الروسية، “إن روسيا على عكس الغرب تعرض علاقات قائمة على المساواة مع شركائها في الأغلبية العالمية”.


وأضاف “لقد أنشأنا علاقات وثيقة مع الجميع، وسنواصل تعزيزها على أساس متكافئ ومتبادل المنفعة كبديل بناء لمسار السياسة الذي يسعى الغرب إلى تعزيزه عبر هياكل التنمية الدولية التي يسيطر عليها”، مؤكدا أن موسكو، إلى جانب حلفائها وشركائها من دول جنوب وشرق العالم، ستواصل العمل على تشكيل نظام عالمي متعدد الأقطاب أكثر عدلاً، يأخذ في الاعتبار تطلعات العالم والتنوع الثقافي والحضاري ويهدف إلى ضمان رفاهية وازدهار البشرية جمعاء، وليس فقط بعض النخبة من بلدان ما يسمى بـ”المليار الذهبي”، على حد تعبيره.

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى