“روشن” تُسلم أول وحداتها السكنية ضمن المرحلة الأولى من مشروع “سدرة” في الرياض


بدأت شركة “روشن”، المطور العقاري في السعودية تسليم الوحدات السكنية ضمن المرحلة الأولى من مشروع “سدرة” في شمال الرياض قبل سنتين من موعد التسليم المحدد حسب خطة التنفيذ، حيث تَسَلّم المُلّاك الجدد، المفاتيح وسندات الملكية الخاصة بالفلل والمنازل، ليكونوا بذلك من أوائل مُلّاك الوحدات السكنية في حي “سدرة”.

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة ديفيد جروفر: “يعد تسليم وحدات سدرة لحظة مهمة وتاريخية ليس فقط لروشن، بل للمملكة بشكل عام، ففي الوقت الذي تعد فيه هذه الخطوة لحظة تاريخية في مسيرة روشن، إلا أننا نقود التغيير في القطاع العقاري عن طريق تقديم خيارات ذات جودة أعلى للسكان، وحي سدرة هو أول مشاريعنا التي ترى النور، والمحطة الأولى لتحويل رؤية روشن إلى واقع حقيقي” .

كما تعمل “روشن” على تسهيل عملية الانتقال لعملائها، من خلال تزويدهم بمستشارين متخصصين يعملون كنقطة اتصال واحدة قبل، وأثناء، وبعد التسليم، كما يمكن للمُلّاك الجدد أيضًا الوصول إلى مراكز الخدمة الخاصة بـ “روشن”، للحصول على المساعدة بخصوص استفساراتهم، بدءًا من وصول الزوّار، وحتى كيفية الاستفادة من العروض الخاصة المُقدّمة من شركاء “روشن”.

يُعد حي “سدرة” أوّل مشاريع “روشن” في المملكة، والذي تعمل على تطويره على 8 مراحل في شمال مدينة الرياض، حيث أصبح المشروع بتسليم المرحلة الأولى منه، أول مشروع سكني ضخم يُنفّذ في المملكة.

ويستهدف المشروع تنفيذ أكثر من 30 ألف وحدة سكنية، وتوفير 20 مليون متر مربع من الأحياء المتكاملة التي تضمّ المدارس، ومراكز الرعاية الطبية، ومنافذ البيع بالتجزئة، والمطاعم، والحدائق، وممرات المشاة، ومسارات الدراجات الهوائية، والمساحات الخضراء.

وتستمر “روشن” في توسيع رؤيتها في جميع أنحاء المملكة، والتي امتدّت لتصل إلى الساحل الغربي، حيث أعلنت الشركة عن إطلاق مشروع “العروس” في جدة في شهر مايو 2022، والذي يُعد مشروعها الثاني بعد “سدرة”، حيث سيضيف المشروع أكثر من 18.000 وحدة سكنية في شمال جدة، والتي تدعم نمط الحياة الصحي والعصري مثل “سدرة”، بما في ذلك المساحات العامة المفتوحة، والمساحات الخضراء، والمرافق العامة مثل المجلس المحلي، والشوارع الآمنة للمُشاة، والبنية التحتية الاجتماعية التي تسهم في تعزيز التفاعل بين المجتمع واندماجه.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.