ويؤكد بيكر أنه أُجبر على التحدث ضمن مقاطع الفيديو تلك، بعد أن تعرضت زوجته وابنتيه لسوء المعاملة والإذلال، أثناء مداهمة الشرطة لمنزلهم.