زى النهارده.. صالح سليم يقود الأهلى للفوز على الإسماعيلى بثمانية أهداف

[ad_1]


فى مثل هذا اليوم 4 أبريل سنة 1958 لقن الأهلى نظيره الإسماعيلى درسا كرويا من النوع الثقيل، وفاز عليه بثمانية أهداف نظيفة (8-0) فى اللقاء الذى جمعهما على استاد الجزيرة فى إطار الأسبوع الثانى عشر من الدورى.


الهزيمة القاسية ساهمت فى دفع الإسماعيلى للدرجة الثانية للمرة الأولى والأخيرة فى تاريخه، سجل للأهلى صالح سليم سبعة أهداف (وهو رقم قياسى أيضا) فى الدقائق 12 و15 و65 و78 و83 و85 و87 وهدف آخر لتوتو فى الدقيقة 53، وكان طارق سليم قد أضاع ضربة جزاء.


مثل الأهلى فى ذلك اللقاء: عادل هيكل – رضا عبد الحميد – طارق سليم – طلعت عبد الحميد – رفعت الفناجيلى – طه اسماعيل – صالح سليم – وجيه مصطفى – ميمى الشربينى – سيد الضظوى – توتو، و حكم اللقاء الحكم محمود امام.


وفى وقت آخر نجح النادى الأهلى فى ضم النادى الإسماعيلى إلى الأندية التى قهرها المارد الأحمر بسداسية عندما فاز على الدراويش، بستة أهداف دون رد سجلهم “محمود ابو الدهب و مشير حنفى و احمد فليكس و سمير كمونة ووليد صلاح الدين وهشام حنفى”، في المباراة التي أقيمت بينهما على ستاد الإسماعيلية في الدور الثاني من مسابقة الدوري الممتاز موسم 1996-1997.


بينما كانت المباراة الأشهر والأمتع في تاريخ الكرة المصرية وليست الأهلي والإسماعيلي فقط، وهي المباراة التي أقيمت في الدور الثاني من موسم 2001/2002 ، وانتهت تلك المباراة بالتعادل 4-4 ، حيث سجل للأهلي محمد فاروق “هدفين” واحمد بلال “هدف” ومحمد فاروق “هدف” .. بينما سجل للإسماعيلي محمد بركات وعمرو فهيم واسلام الشاطر وعطية صابر.

[ad_2]

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى