زيلينسكي: على الأوروبيين التوحد بوجه روسيا


دعا الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، الأوروبيين الجمعة إلى البقاء صفاً واحداً في مواجهة النزاع مع موسكو وخفض سعر النفط الروسي لأقصى حد.

وفي خطاب عبر دائرة الفيديو، أبلغ زيلينسكي مؤتمراً في ليتوانيا: “لا يوجد انقسام ولا يوجد انشقاق بين الأوروبيين وعلينا الحفاظ على هذا. هذه هي مهمتنا الأولى هذا العام”، وفق رويترز.

كما تابع أن “أوروبا تساعد نفسها. إنها لا تساعد أوكرانيا في الوقوف ضد روسيا، فهذا يساعد أوروبا على الوقوف في وجه” العملية العسكرية الروسية.

يأتي ذلك فيما استمرت حكومات الاتحاد الأوروبي في انقسامها الخميس بشأن مستوى الحد الأقصى لأسعار النفط الروسي بهدف كبح قدرة موسكو على تمويل عمليتها العسكرية.

30 دولاراً للبرميل

ودعا زيلينسكي زعماء الاتحاد الأوروبي إلى الاتفاق على أقل سعر وهو 30 دولاراً. وأردف أن “خفض الأسعار مهم جداً. نسمع عن (مقترحات لتحديد سقف لسعر البرميل عند) 60 أو 70 دولاراً. مثل هذه الكلمات تبدو أشبه بالخضوع (لروسيا)”.

كما أضاف: “لكنني ممتن للغاية لزملائنا في البلطيق والبولنديين على مقترحاتهم الوجيهة، لتحديد السعر عند 30 دولاراً للبرميل. إنها فكرة أفضل بكثير”.

فشل في التوصل لاتفاق

يذكر أن دول الاتحاد الأوروبي كانت فشلت في التوصل إلى اتفاق حول تحديد سقف لسعر النفط الروسي المنقول بحراً الأربعاء، إذ إن اقتراح مجموعة الدول السبع بشأن سقف يتراوح بين 65 و70 دولاراً للبرميل رآه البعض مرتفعاً للغاية فيما عده آخرون منخفضاً جداً.

إلى ذلك تريد بولندا تحديد السقف عند 30 دولاراً، بحجة أنه مع تكاليف الإنتاج الروسية التي يقدرها البعض بنحو 20 دولاراً للبرميل، فإن اقتراح مجموعة السبع سيتيح لموسكو ربحاً كبيراً. وتدعم كل من ليتوانيا وإستونيا بولندا.

يشار إلى أن أجزاء كبيرة من أوكرانيا ظلت بدون تدفئة أو كهرباء بعد الضربات الجوية الروسية الأكثر تدميراً حتى الآن والتي استهدفت شبكة الطاقة، وجرى تحذير سكان كييف من مزيد من الهجمات ومناشدتهم تخزين المياه والطعام والملابس الثقيلة.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.