«سالك» تجمع أكثر من 3.7 مليارات درهم.. والطلب على الطرح يتجاوز 49 مرة


أعلنت شركة «سالك»، المشغل الحصري لبوابة التعرفة المرورية في دبي، أمس، الانتهاء بنجاح من صياغة سجل أوامر الاكتتاب وعملية الاكتتاب العام، لطرحها العام الأولي في سوق دبي المالي.

وأكدت الشركة أن حجم الطرح بعد الزيادة بلغ ما قيمته 1.867 مليار من الأسهم العادية، بما يعادل 24.9% من إجمالي الأسهم المصدرة في رأسمال «سالك»، مع سعر السهم بواقع درهمين لكل سهم عادي، ما نتج عنه إجمالي عائدات تزيد على 3.7 مليارات درهم (نحو مليار دولار) مستحقة الدفع إلى حكومة دبي، ممثلة في الدائرة المالية «المساهم البائع» بعد تعديل أي تكاليف متعلقة بالطرح.

وشهد الطرح إقبالاً كبيراً، حيث بلغ إجمالي الطلب على الاكتتاب العام ما يزيد على 184.2 مليار درهم (50.2 مليار دولار)، ما يعني تجاوز الاكتتاب بنحو 49 مرة لجميع الشرائح مجتمعة.

وجذبت شريحة المستثمرين المؤهلين طلباً هائلاً من جميع أنحاء العالم، لتصل إلى 149.5 مليار درهم، ما يشير إلى زيادة الطلب على الاكتتاب بمقدار 43 مرة، باستثناء المستثمرين الأساسيين، حيث تجاوزت طلبات الاكتتاب 52 مرة.

وشهد طرح المستثمرين الأفراد إقبالاً هائلاً من المستثمرين المحليين، حيث تجاوز الطلب على الاكتتاب 34.7 مليار درهم، ما يشير إلى زيادة تجاوزت 119 مرة.

ويؤكد الطلب الهائل من المستثمرين على أسهم «سالك» على العرض الاستثماري المقنع للشركة، بصفتها المشغل الحصري للتعرفة المرورية في دبي.

وأعرب رئيس مجلس إدارة شركة «سالك»، مطر الطاير، عن سروره بحجم الإقبال الكبير على الاكتتاب في أسهم «سالك». وقال: «هذا دليل على ثقة المستثمرين العالميين بأسواق دبي المالية. وكذلك قوة ومتانة الشركة التي تعد المشغل الحصري لنظام التعرفة المرورية في دبي، إضافة إلى الإطار التنظيمي الفعال للشركة، ونموذج أعمالها القوي، والذي سيتيح لها البقاء في صلب خطط التوسع لقطاع الطرق والمواصلات، بما يدعم النمو الاقتصادي للإمارة عموماً».

وأضاف الطاير: «يمثل الاكتتاب محطة مهمة في مسيرة (سالك)، ويوفر فرصة لترسيخ نجاح الشركة كمشغل حصري لنظام تحصيل التعرفة المرورية لشبكة الطرق في دبي، وستسهم في الارتقاء بتجارب مستخدمي الطريق، من خلال دورها المحوري في إدارة الحركة المرورية والتنقل المستقبلية في الإمارة».

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة «سالك»، إبراهيم سلطان الحداد: «يمثل هذا الإدراج خطوة مهمة نحو تحقيق برنامج الخصخصة الذي تتبناه دبي، وخططها الأوسع لجذب الاستثمار الأجنبي. وبعد 15 عاماً من العمل على تسهيل التنقل في دبي، أصبحت الشركة، اليوم في صميم خطط التوسع الاقتصادي للمدينة. ويبني هذا الطرح على الإرث الذي أرسته (سالك)، ويسعدنا أن نشهد طلباً قوياً على أسهمها من المستثمرين المحليين والدوليين».

بعد الانتهاء من الطرح العام الأولي لـ«سالك»، ستحتفظ حكومة دبي بملكية 75.1% من رأسمال الشركة. اكتتب كل من «صندوق الاستثمار الاستراتيجي الإماراتي»، من خلال بنك الإمارات دبي الوطني (AM SPC)، ودبي القابضة، و«شمال القابضة»، وصندوق أبوظبي للتقاعد، على 16.2% من الأسهم المطروحة.

مع مراعاة بعض الاستثناءات العرفية، ستخضع الأسهم المملوكة لكل المستثمرين الأساسيين لفترة حظر تداول مدتها 180 يوماً، بعد إدراج الشركة. علاوة على ذلك، وكجزء من طرح المستثمرين المؤهلين، ووفقاً لكل من قانون الشركات وقانون دبي، سيتم حجز 5% من أسهم الطرح لجهاز الإمارات للاستثمار، وحجز 5% من أسهم الطرح لصندوق المعاشات والتأمينات الاجتماعية للعسكريين المحليين.

ومن المتوقع أن يبدأ تداول أسهم «سالك» في سوق دبي المالي في 29 سبتمبر الجاري، تحت رمز «SALIK» ورقم التعريف الدولي للأوراق المالية «AEE01110S227». وعند الإدراج ستكون القيمة السوقية للشركة 15 مليار درهم «4.1 مليارات دولار».

وسيتم إعلام المستثمرين الذين شاركوا في الطرح من الأشخاص الطبيعيين والشركات والمؤسسات الذين يحملون رقم مستثمر وطني مع سوق دبي المالي، بالأسهم المخصصة لهم، عبر رسالة نصية قصيرة في 26 سبتمبر 2022.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة






رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.