سامسونج تسجل براءة اختراع لهاتف بشاشة قابلة للتمدد

جذبت انتباهنا براءة الاختراع التي سجلتها سامسونج مؤخرًا لهاتف بشكل مربع يحتوي على شاشة قابلة للتمدد من المتوقع أن تعالج واحدة من أسوأ المشاكل التي تكافح معها الشاشات القابلة للطي في الوقت الحالي.

تم اكتشاف براءة الاختراع بواسطة أحد المستخدمين وقام بمشركتها على موقع X والتي تعكس جهود سامسونج المتواصلة في مواجهة أهم التحديات التي تواجه الشاشات المرنة في الهواتف القابلة للطي.

سامسونج تسجل براءة اختراع لهاتف بشاشة قابلة للتمدد - والمستفيد هواتف Galaxy Z بالتأكيد!

خلال العام الماضي، تحسنت آلية المفصلة بشكل كبير جدًا على الهواتف القابلة للطي التي تنطوي على شكل كتاب، وهذا يظهر بوضوح في هاتف مثل Galaxy Z Fold 5 أو OnePlus Open مما ساعد أيضًا في منع مشكلة التصدعات التي تحدث في منتصف الشاشة القابلة للطي. بالتأكيد، لم يكن هذا كافيًا للتخلص تمامًا من مشكلة التجاعيد،

ومن الواضح أنها لن تنتهي خلال وقت تقريب. عادةً ما تستغرق مشكلة التجاعيد بعض الوقت حتى يعتاد عليها المستخدم إلى أن تصبح بمثابة جزء لا يتجزأ من سمات هذه الهواتف. إنها إحدى الأسباب التي تجعل شركة ابل تمتنع عن إطلاق هواتف ايفون قابلة للطي حتى الآن، وهو نفس السبب الذي يجعل ملايين المستخدمين لا يميلون إلى هذا النوع من الهواتف الذكية.

لماذا قد تكون براءة الاختراع الجديدة لشركة سامسونج لاعب هام في تغيير ميول المستخدمين؟ هذا لأن الهاتف القابل للتمدد قد لا يحتاج إلى نصف قطر الانحناء التي تحتاج له الهواتف القابلة للطي، وإنما يحتاج لنسبة أكبر من الانحناء. كلما زادت مساحة الانحناء للشاشة كلما أدى ذلك إلى معالجة مشكلة التجاعيد بشكل أكبر.

سامسونج تسجل براءة اختراع لهاتف بشاشة قابلة للتمدد - والمستفيد هواتف Galaxy Z بالتأكيد!

تضمنت العروض الموجودة في براءة الاختراع ثلاث أجزاء مختلفة من لوحة العرض، وتم تسليط الضوء على المحاذاة المتوازية والأجهزة المستخدمة في التوصيلات الفريدة بين أجزاء الشاشة وبعضها البعض. ويشتمل الهاتف على محور دعم مدعوم بثلاث محركات بما في ذلك الجزء المنحني من الشاشة، ما يساهم في تحسين مرونة الشاشة.

تم التركيز أيضًا على توضيح آلية الثني ومحاور الدعم والمواد اللاصقة المستخدمة في لوحة العرض. ربما هذا لا يعني الكثير للمستخدمين لأننا في النهاية لن نرى هذا الهاتف.

ولكن ما تحمله براءة الاختراع من معلومات وتفاصيل هامة هي أن شركة سامسونج قفزت خطوة كبيرة في تطوير تقنيات العرض القابلة للثني، والتي قم يتم استخدامها مع هواتفها القابلة للطي في المستقبل.

باختصار شديد، يُمكننا توقع رؤية هواتف قابلة للطي أكثر تطورًا وأكثر متانة عن سابقتها وأكثر موثوقية. هذا النوع من الهواتف يتطلب المزيد من الابتكارات، وحتى أقل جزءًا منها قد يكون خطوة كبيرة في المسار الصحيح.

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى