سامسونج تنفي وجود أي مشاكل في شاشات Galaxy S24

نفت سامسونج ما تم تداوله مؤخرًا بشأن وجود أي مشاكل في شاشات سلسلة Galaxy S24، وأن ما يلاحظه المستخدمون الآن أثناء التبديل إلى الوضع الحيوي كان مقصودًا ومخططًا له من الشركة.

بدأت القصة عندما قام عدد كبير من مالكي هواتف Galaxy S24 بالتبليغ عن وجود مشكلة في مستويات تشبع الألوان على الشاشة بعد التبديل إلى الوضع الحيوي، والذي بدا لهم أنه لا يختلف كثيرًا عن الوضع الطبيعي – على عكس هواتف Galaxy S23 وهواتف Galaxy S22 من قبلها.

أثناء تفعيل الوضع الحيوي “Vivid Mode” تبدو ألوان الشاشة باهتة للغاية وأقل تشبعًا مما كانت عليه في الماضي. ولكن تبين في النهاية، أنها ليست مشكلة، وإنما عبارة عن سلوك جديد مقصود من الشركة.

سامسونج تنفي وجود أي مشاكل في شاشات Galaxy S24

لقد خرجت مراجعات هواتف Galaxy S24 منذ عدة أيام، اشتكى المراجعين من شحوب ألوان الشاشة بعد التبديل إلى الوضع الحيوي الذي من المفترض أن يجعل ألوان الشاشة زاهية وأكثر تشبعًا. في الواقع، لقد نجح هاتف Galaxy S23 FE أن يتفوق في جودة الألوان على هاتف +Galaxy S24 بسبب هذه المشكلة تحديدًا.

وعندما تواصل مراجعي الطرف الثالث مع سامسونج، قالت لهم الشركة أنه سيتم إصلاح المشكلة خلال وقت قريب، ومنذ ذلك الحين ونحن ننتظر بفارغ الصبر رؤية شاشات السلسلة الجديدة تعمل بأقصى طاقتها.

اتضح في النهاية أن مشكلة تشبع الألوان الأقل في الوضع الحيوي ليست مشكلة من الأساس، وإنما عبارة عن تصرف أو سلوك جديد من سامسونج لجعل ألوان الوضع الحيوي أكثر واقعية.

هذه المشكلة ستكون ضربة موجعة لمستخدمي سلسلة Galaxy S24 الذين يقومون بشراء هواتف سامسونج فقط من أجل الاستمتاع بجودة الشاشة والألوان النابضة بالحياة. فلقد اعتادت سامسونج على تحسين الألوان وتشبعها في شاشاتها السابقة لجعلها تبدو مفعمة بالحيوية وذلك لتوفير تجربة مشاهدة ممتعة للمستخدم.

ومع ذلك، اشتكى عدد كبير من المستخدمين بأن ألوان شاشات سلسلة Galaxy S24 تبدو باهتة للغاية وغير زاهية مما يعني أنها أقل تشبعًا مقارنةً بهواتف Galaxy S23.

ولكن صرحت شركة سامسونج مؤخرًا على موقعها الرسمي في إسبانيا بالآتي: “لقد قمنا بتعديل الألوان والسطوع لمنتجات سلسلة Galaxy S24 لتوفير رؤية أكثر دقة وراحة أثناء الاستخدام. تم إجراء بعض التغييرات على تقنية العرض لتوفير تجربة مشاهدة أكثر طبيعية، لذلك قد يلاحظ المستخدمون اختلافات في عمق الألوان مقارنة بالأجهزة القديمة.

يعد سلوك العرض هذا بمثابة تعديل متعمد للألوان ولا يمثل عيبًا في المنتج، لذا يمكن استخدامه بأمان. لنقدم لعملائنا أفضل تجربة ممكنة، نحن نقدر تعليقاتك ونعمل باستمرار على تحسين برامجنا (UX) مع تطور اهتمامات السوق والمستهلك”

هذا يعني باختصار أن ما لديك الآن هو ما حصلت عليه في النهاية. ومع ذلك، قد لا تكون هذه نهاية القصة. فإذا استمر المستخدمون في التبليغ عن هذه المشكلة بشكل متواصل، فقد تضطر سامسونج إلى طرح تحديث جديد للتعامل مع هذه المشكلة.

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى