سلطان النيادي.. وزير بدرجة رائد فضاء

عُيّن رائد الفضاء الإماراتي سلطان النيادي، وزيرا للشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تعيين سلطان النيادي وزير دولة للشباب في دولة الإمارات.

سلطان النيادي وزير دولة للشباب في الإمارات

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تغريدة خلال تدوينة عبر منصة “X” (تويتر سابقا): “نعلن عن تعيين سلطان النيادي وزير دولة للشباب في دولة الإمارات. سلطان رائد فضاء وحاصل على الدكتوراه، وخدم بلاده في السلك العسكري وفي قطاع الفضاء، وخدم البشرية في المجال العلمي وأول عربي يمشي في الفضاء، وأول عربي يقضي أطول مهمة فضائية عربية لمدة 6 أشهر، وهو من أقرب الشباب لقضايا الشباب، وأكثرهم حرصًا على خدمتهم والارتقاء بهم”.

وختم: “كل التوفيق لسلطان وسيستمر في أداء مهامه العلمية والفضائية بالإضافة لمسؤولياته الجديدة.. ونقول له نريد لشبابنا أن تكون أقدامهم متجذرة في أرضهم وتاريخهم وثقافتهم وأعناقهم في السماء.. ننافس بهم الأمم.. ونفاخر بهم العالم.. ونحن معك في هذه المهمة”.

نشأة سلطان النيادي

وُلد سلطان النيادي في قرية أم غافة، التابعة لمدينة العين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

في طفولته، اعتاد سلطان أن يراقب النجوم والقمر في الليل وكان يحلم بأن يكون رائد فضاء عندما يكبر.

بعد إتمامه المدرسة الثانوية، التحق سلطان بالقوات المسلحة الإماراتية، ثم ذهب إلى بريطانيا للالتحاق بجامعة برايتون حيث حصل على درجة البكالوريوس (مع مرتبة الشرف) في هندسة الإلكترونيات والاتصالات في عام 2004.

بعد عودته إلى دولة الإمارات، التحق بكلية زايد العسكرية حيث درس لمدة عام، ثم عمل في القوات المسلحة الإماراتية كمهندس اتصالات.

في عام 2008، ذهب سلطان إلى أستراليا حيث حصل على درجة الماجستير في أمن المعلومات والشبكات من جامعة جريفيث، ثم ذهب مرة أخرى في عام 2011 حيث حصل على درجة الدكتوراه في تكنولوجيا منع تسرب البيانات من نفس الجامعة.

حلم الوصول للفضاء

في 6 ديسمبر/ كانون الأول 2017، بدأ حلم سلطان النيادي في بلوغ الفضاء، بعدما كتب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تدوينة عبر “X” قال فيها: “أدعو شبابنا وشاباتنا للتسجيل في برنامج الإمارات لرواد الفضاء عبر مركز محمد بن راشد للفضاء. سيتم اختيار الأفضل والأقدر والأكثر كفاءة ليكونوا سفراءنا للفضاء”.

وكان النيادي أحد شخصين تم اختيارهما من بين 4022 متقدما بعد اجتيازه سلسلة من الاختبارات الذهنية والجسدية في الإمارات وروسيا.

وفي 3 سبتمبر/ أيلول 2018، أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم اسمي أول رائدي فضاء إماراتيين: “في إنجاز عربي جديد.. نعلن اليوم عن أسماء أول رائدي فضاء عربيين لمحطة الفضاء الدولية.. هزاع المنصوري وسلطان النيادي.. هزاع وسلطان يمثلان كل الشباب العربي”.

وخلال يوليو/ تموز 2022، أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم اختيار سلطان النيادي ليكون أول رائد فضاء عربي يقضي مهمة طويلة تستغرق 6 أشهر في محطة الفضاء الدولية.

إنجازات فريدة

دخلت دولة الإمارات العربية المتحدة التاريخ منذ نجاحها في إطلاق أطول مهمة عربية إلى الفضاء، عبر المركبة الفضائية “دراغون”، التي حملت رائد الفضاء سلطان النيادي إلى الفضاء في 3 مارس/آذار الماضي.

وعاد سلطان النيادي إلى الأرض في 4 سبتمبر/أيلول الماضي، بعدما حقق إنجازات عريضة، أدى فيها أكثر من 200 تجربة علمية بالتعاون مع وكالات فضاء عالمية، وجامعات إماراتية.

وتنوعت هذه التجارب بين مجالات مختلفة، مثل زراعة النباتات، والعلوم الإنسانية، وتقنيات استكشاف الفضاء، وسلوكيات السوائل، وعلم المواد، وإنتاج البلورات، وغيرها من التجارب العلمية المميزة، التي ستفيد المجتمع العلمي العالمي، والباحثين، والطلاب داخل دولة الإمارات وحول العالم.

ونجح النيادي خلال المهمة في تحقيق عدد من الإنجازات المهمة كان أبرزها خوضه أول مهمة سير في الفضاء بتاريخ العرب، والتي نجح في إنجازها رفقة رائد الفضاء ستيفن بوين.

إلى جانب مهامه العلمية على متن محطة الفضاء الدولية، شملت مهمة سلطان جانبا مجتمعيًا أيضا، تبلور في سلسلة “لقاء من الفضاء”، والتي جذبت أكثر من 10 آلاف شخص ما بين طلاب ومحبي للفضاء من جميع أنحاء الإمارات، وتنوعت هذه السلسلة ما بين اتصالات مرئية واتصالات لاسلكية.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى