شركة “أودي” الألمانية توقف جميع أنشطتها على تويتر


أوقفت شركة أودي لصناعة السيارات الألمانية جميع أنشطتها ومشاركاتها على تويتر حتى إشعار آخر.

يأتي ذلك بعد مواقف مشابهة لشركات فولكسفاغن، وسيات ولامبورغيني وبنتلي وبورشه والتي طالبت جميعها بوقف إعلاناتها المدفوعة على منصة تويتر بعد استحواذ الملياردير إيلون ماسك.

وكانت أودي تغرد بشكل يومي على المنصة، وترجع آخر تغريدة للشركة على الموقع إلى الأول من نوفمبر الحالي.

وبحسب صحيفة “واشنطن بوست”، فإن ثلث المعلنين الكبار في منصة “تويتر” أوقفوا إعلاناتهم خلال الأسبوعين الماضيين.

وذكرت أنه لم يواصل الإعلان على “تويتر” أكثر من ثلث أكبر 100 مسوق في الأسبوعين الماضيين، وفقًا لتحليل الصحيفة لبيانات التسويق – وهو مؤشر على مدى التقلب بين المعلنين بعد سيطرة الملياردير إيلون ماسك على الشركة.

توقف العشرات من كبار المعلنين على “تويتر”، بما في ذلك 14 من أفضل 50 معلنا، عن الإعلان في الأسابيع القليلة التي تلت استحواذ ماسك “الفوضوي” على شبكة التواصل الاجتماعي، وفقًا لتحليل The Post للبيانات من Pathmatics، والذي يقدم تحليلًا للعلامة التجارية حول اتجاهات التسويق الرقمي.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.