شروط الدراسة في هنغاريا: التكاليف والرواتب والمستقبل

الدراسة في هنغاريا:

يرغب معظم الطلاب في متابعة تحصيلهم العلمي في الخارج، ومن بين الدول المقترحة هنغاريا، فهي إحدى الدول التي تعطي امتيازات دون غيرها، ومن مميزات الدراسة في هنغاريا:

  • يمكن للطالب بعد مرور ثلاث سنوات على وجوده في هنغاريا الحصول على الإقامة الدائمة فيها، كما يمكنه بعد مرور خمس سنوات الحصول على الجنسية الهنغارية.
  • يمكن لجميع جنسيات دول العالم متابعة الدراسة فيها.
  • تعد المعيشة رخيصة مقارنة بالدول الأخرى. 
  • في حال درس الطالب في المجر، فيمكنه الحصول على منحة لتغطية تكاليف الدراسة والعيش هناك.
  • تعد من الدول الآمنة التي تحافظ على سلامة الطلاب.
  • تتمتع البلاد بالتنوع الثقافي والحضاري.

الثقافة والمجتمع في هنغاريا:

تقع هنغاريا في حوض الكاربات في وسط أوروبا تحديداً، وتمتاز بالتراث والثقافة المتعددة نظراً لتنوع سكانها. 

تعطي الدولة جل اهتمامها للثقافة والفنون، كما يوجد كثير من المتاحف فيها كالمتحف الوطني ومتحف الفنون الجميلة، إضافة إلى المتحف الزراعي، ويوجد بها دار خاص للأوبرا ينافس كل من دور الأوبرا في باريس وميلانو. 

تُعقَد طوال العام مهرجانات ثقافية وخاصة في عاصمتها بودابست، كمهرجان بودابست الربيعي، الذي يُعقَد كل عام في شهر أبريل، وتُقدَّم العروض الموسيقية والرقصات الشعبية طوال الصيف في كل من شهر يونيو ويوليو وأغسطس، إضافة إلى إقامة سيرك كبير في بودابست بالقرب من حديقة الحيوانات يرتاده معظم الشعب هناك. 

أما بالنسبة إلى عاصمتها، فتعد من أجمل عواصم دول أوروبا، فقد بُنِيَت في القرن الأول الميلادي وأصبحت عاصمة هنغاريا في عام 1361، وتعد المركز السياسي والاقتصادي للبلاد.

تكلفة المعيشة في هنغاريا:

 

يُعرف اقتصاد هنغاريا بأنَّه اقتصاد مزدهر نما نمواً واضحاً في الفترة الأخيرة، وعملة البلاد الأساسية هي الفورنت المجري ويُسمَح أيضاً بالتعامل باليورو بسبب العدد الكبير من السياح القادم إليها. 

أما بالنسبة إلى الرواتب، فدخل الفرد هو ما يحدد حياته، وتبدأ الرواتب من 130 ألف فورنت وقد تصل إلى مليونين فورنت، ومتوسط الساعة الواحدة يبلغ 2800 فورنت، وتعتمد الرواتب على مهنة الفرد ونوع القطاع الذي يعمل فيه أهو عام أم خاص، إضافة إلى شهادته وخبرته، فتعد هنغاريا من الدول ذات معدل البطالة المنخفض.

إنَّ تكاليف السكن في هنغاريا بالنسبة إلى الإيجار تبدأ من 380 إلى 400 يورو في الشهر في حال كانت الشقة تتألف من غرفة واحدة في وسط المدينة، أما إيجار الشقة ذات الثلاث غرف فحدها الأدنى 700 يورو في وسط المدينة وفي أطرافها حدها الأعلى 500 يورو، وبالنسبة إلى الطعام فيبلغ سعر وجبة الشخص الواحد 6 يورو وفي المطاعم المتوسطة 11 يورو.

إضافة إلى ذلك، تبلغ أسعار المواد الأساسية كالآتي: 

  • 1 يورو لكل من لتر ونصف ماء ولتر حليب.
  • 2 يورو لكل من 12 بيضة وكيلو من الخضار كالبصل والبطاطا والتفاح إضافة إلى الأرز.
  • 7 يورو لكل كيلو جبنة.
  • أما المواصلات فتذكرة الذهاب تبلغ 2 يورو فقط.

نظام التعليم في هنغاريا:

يكون نظام التعليم في هنغاريا الحكومي بإشراف وزارة الموارد البشرية، والتعليم للأطفال ما بين سن الثالثة والسادسة مجانياً، ويستمر حتى السادسة عشر، فالتعليم الأساسي مدته ثماني سنوات، وعلى مستوى التعليم الثانوي فتوجد ثلاثة أنواع: 

  • الجيمنازيوم: وهو خاص للتلاميذ المتفوقين.
  • التعليم المهني: تبلغ مدة الدراسة فيه أربع سنوات، ويمكن للطلاب أن يدرسوا برنامج لمدة عامين ثم إكمال الدراسة المهنية، وهو خاص للطلاب المتوسطين.
  • التعليم التقني: يجهِّز الطلاب للنزول إلى سوق العمل مباشرة.

مميزات الدراسة في هنغاريا:

تعني الدراسة في هنغاريا: 

  • تقديم حسومات على بطاقة الطالب وتصل إلى 50% كالمواصلات والمباريات.
  • يمكن أن تُقدَّم للطالب منحة تعفيه من رسوم الجامعة وأقساطها وتذكرة السفر، إضافة إلى إعطائه راتباً بسيطاً يعينه على المعيشة.
  • يستطيع الطالب إلى جانب دراسته العمل لتوفير مصروفه الشخصي.
  • تعزيز العلاقات بين الطلاب، ففي هنغاريا آلاف الطلاب ذوي ثقافات مختلفة.

أفضل الجامعات في هنغاريا:

تضم هنغاريا عدداً من الجامعات دخلت في تصنيف Qs لعام 2022 وهي: 

1. جامعة سيجد:

عدد الطلاب فيها 19,422، وهي جامعة حكومية بلغ ترتيبها 351، ومتخصصة في مجال الزراعة.

2. جامعة ديبريسين:

احتلت المركز 201 في مجال الزراعة، ويبلغ عدد الطلاب فيها 23,712 وتضم 14 كلية.

3. جامعة بيتش:

متخصصة بمجال الطب، ويبلغ عدد الطلاب فيها 16,878.

ما هي شروط الدراسة في هنغاريا؟

من الشروط الموضوعة للدراسة في هنغاريا بالنسبة إلى الطالب الذي يريد أن يدرس البكالوريوس هو امتلاك شهادة ثانوية، أما بالنسبة إلى الماجستير فيجب أن يملك شهادة بكالوريوس، ولدراسة الدكتوراه يجب الحصول على البكالوريوس والماجستير.

متطلبات القبول الجامعي في هنغاريا للطلاب الدوليين:

ليستطيع الطالب الدولي تقديم طلب للقبول الجامعي يجب أن يقدم ما يأتي: 

  • سيرة ذاتية.
  • وجود وصل لتحويل القسط المطلوب من الجامعة.
  • وجود كشف حساب بنكي ومهمته تأكيد قدرة الطالب على تمويل دراسته.
  • وثيقة تبين أنَّ السكن محجوز.
  • رسالة خطاب.
  • طلب تأشيرة.
  • شهادة الطالب الثانوية، ووثيقة تخرجه في حال وجودها، إضافة إلى كشف علامات بشرط الترجمة إلى اللغة الإنجليزية.
  • تأمين صحي.
  • أن يكون جواز السفر صالحاً لمدة ستة أشهر.
  • رسوم التأشيرة مدفوعة بشكل كامل.
  • حجز طيران ذهاب وإياب.
  • لا حكم عليه وأن يكون مترجماً ومُصدَّقاً.

الاختبارات المطلوبة للدراسة في هنغاريا:

في حال كان الطالب سيدرس باللغة الإنجليزية، فيجب عليه الحصول على من 5,6 إلى 6 في امتحان الأيلتس، ومن 60 إلى 80 في امتحان التوفل.

هل الدراسة في هنغاريا مجانية؟ 

إنَّ الدراسة في هنغاريا ليست مجانية، وإنَّما تُفرَض على الطالب رسوم خاصة بالجامعة إضافة إلى رسوم المعيشة هناك، ولكن يمكن أن تكون الدراسة مجانية في حال حصل الطالب على منحة، فتُتاح في هنغاريا منحاً تغطي رسوم الدراسة إلى جانب إعطاء الطالب راتب لتدبير أمور معيشته. 

تكاليف الدراسة في هنغاريا:

تعد الدراسة في هنغاريا ذات رسوم قليلة مقارنة بالدول الأخرى، وتختلف الكلفة من جامعة إلى أخرى وباختلاف الدراسة باللغة الإنجليزية أو الهنغارية، فيبلغ المتوسط من 4,400 يورو إلى 6,600 يورو، وتكون هذه الرسوم سنوية.

كيفية الدراسة في هنغاريا مجاناً:

 

طريقة الدراسة في هنغاريا مجاناً تتم عن طريق الحصول على منحة تقدمها الدولة الهنغارية، تكون مدعومة بشكل كامل من قبل الجامعة التي طرحت هذه المنحة، وتغطي كافة التكاليف من حيث رسوم التسجيل والأقساط والتأمين الصحي وبدل السكن، مع وجود راتب شهري لتدبير أمور معيشة الطالب. 

الدراسة في هنغاريا على حسابي الخاص:

تختلف قيمة رسوم الدراسة في هنغاريا باختلاف الاختصاص والجامعات ومستواها، وتعد اختصاصات الطب البشري والأسنان هي الأكثر تكلفة في البلاد، وبشكل متوسط تُقدَّر القيمة ما بين 4900 يورو و13200 يورو، أما رسوم التسجيل والامتحان فتبلغ 300 يورو. 

إضافة إلى ذلك توجد رسوم المعيشة خلال فترة الدراسة، فيحتاج الطالب إلى تأمين صحي ومواصلات وطعام، فتُقدَّر قيمة مصروف الطالب من 6400 يورو إلى 9300 يورو، أما بالنسبة إلى السكن فيمكن أن يأخذ سكناً مشتركاً مع أصدقائه، أو أن يبقى وحده، وتبلغ قيمة الشقة بين 190 إلى 230 يورو، وبشكل عام تقوم الجامعة بمساعدة الطالب فيما يتعلق بأمور السكن.

مستقبل خريج هنغاريا:

تعني الدراسة في هنغاريا أن يصبح الخريج مؤهلاً للنزول إلى سوق العمل وبدء حياته المهنية، وتعد الدراسة في جامعات هنغاريا معترفاً بها من قبل دول العالم؛ وذلك بسبب دخول جامعاتها في التصنيف العالمي واحتلال بعضها مراكز هامة. 

من الأعمال التي تدر الأموال بكثرة نظراً لاختلاف الثقافات في هنغاريا؛ العمل بالسيارات والتصنيع والزراعة، فيمكن للمهندسين هناك إيجاد عمل بسهولة؛ لأنَّها تعدُّ بلداً صناعياً، إضافة إلى ذلك يعد راتب الطبيب من أعلى الرواتب هناك. 

رواتب خريجي جامعات هنغاريا والوظائف المتاحة:

من السهل الحصول على عمل في هنغاريا، كما أنَّ الرواتب فيها تكون مرتفعة والمعيشة منخفضة، أما الوظائف المتاحة، فيمكن للطالب بسهولة أن يلتزم بدوام جزئي في المطاعم والمتاجر، أو عن طريق التدريس من خلال تعليم اللغة الإنجليزية للمبتدئين.

كما تطرح الجامعات والمعاهد عادة وظائف مساعد مهندس أو متدرب في مجالات شتى، ويمكن لخريجي جامعات هنغاريا العمل في السياحة والزراعة إضافة إلى السيارات والتصنيع. 

بالنسبة إلى الرواتب، فيصل متوسط الراتب إلى 1200 دولار أمريكي، ويكون كافياً لتأمين مستلزمات الطعام والشراب وعيش حياة كريمة، ويختلف الراتب حسب مهنة الفرد وخبرته العلمية، وأعلى راتب يكون للطبيب والمحامي.

كما أنَّ الدولة تعطي ميزات للعامل كحصوله على إجازة سنوية لمدة أربع أسابيع تكون مدفوعة التكاليف. 

في الختام:

لقد ذكرنا في هذا المقال مميزات الدراسة في هنغاريا ولمحة عن مجتمعها وثقافتها إضافة إلى أفضل الجامعات هناك ونظام التعليم.

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى