طريقة صنع ماء الورد – موقع مصادر


الورود من حولنا أشكال وأنواع مختلفة، وذات ألوان زاهية تجذب الناظر إليها وتسحر الأعين، وروائحها عطريّة فوّاحة لا تقاوم تأسر الجميع بجمالها، فكثيراً ما نجد الورود تُزيّن منازلنا أو بعض الأماكن العامّة أو الحدائق وغيرها، إلّا أنّ هنالك فوائد أخرى لها؛ كاستخدامها في صناعة العطور، أو استخلاص ماء الورد منها.

فوائد ماء الورد

ماء الورد هو عبارة عن سائل يتمّ استخلاصه من بتلات الورود، ومن الممكن أن نقول بأنّه أحد المواد التي تظهر إلى جانب زيت الورد (الّذي يدخل في تكوين العطور) أثناء عمليّة إنتاجه، ولماء الورد العديد من الفوائد والاستخدامات، وهي على النحو التالي:

  • يتمّ استخدامه لإضفاء نكهةٍ لذيذة وفريدة على الكثير من وصفات الحلويات، وذلك للونه وطعمه المميّز.
  • يعتبر ماء الورد من أكثر الأمور المفيدة للبشرة؛ إذ يعمل على حلّ الكثير من مشاكلها، مثل: حب الشباب، والكلف، وجفاف البشرة، وتوسّع المسامات، وحساسية البشرة.
  • كثيراً ما يتمّ استخدامه لتبييض البشرة.
  • يدخل في تركيب الكثير من مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة، وغسول الوجه، والصابون الخاص بالبشرة.
  • فعّال جداً في علاج الالتهابات الجلديّة مثل الأكزيما.
  • يفيد في علاج لدغات البعوض.
  • يتمّ عمل كمّادات منه للعين، وذلك لفعاليّته في علاج إرهاق وتعب العين.

طريقة صنع ماء الورد

ماء الورد متوفّر في الأسواق، ونجده بكثرة لدى الكثير من المتاجر ومحلّات العطارة، إلّا أنّه في بعض الأحيان قد يكون مغشوشاً وغير صالحاً للاستخدام، الأمر الّذي يتطلّب تعلّم طريقة صنعه في المنزل؛ فهي ليست بالأمر الصعب؛ حيث إنّ هنالك طريقتين لصنعه وهما على النحو التالي:

تقطير الورد

نحتاج إلى ثماني وردات في حالة جيّدة من أي نوع من الورود، وإلى لترين من الماء، ولتكون الورود بحالةٍ جيّدة يُفضّل قطفها في الصباح الباكر أو في المساء، لأنّها في هذه الأوقات تكون في أفضل حالاتها.

ويصنع عن طريق:

  • يتمّ أخذ الأوراق اليانعة والتخلّص من الأوراق الجافّة من الورود.
  • القيام بوضع الماء في وعاء ومن ثمّ وضعه على النار وتركه حتى يغلي.
  • بعد أن يغلي الماء يتمّ سكبه على أوراق الورود في وعاء، ومن ثمّ إغلاق الوعاء وتركه حتى يبرد تماماً.
  • القيام بتصفية الماء من الأوراق، ووضعه في عبوة، ومن ثمّ وضعه في الثلّاجة.
  • نقع الورد

    في هذه الطريقة يتمّ وضع أوراق الورود في زجاجة؛ بحيث تُغطّي منتصفها، ومن ثمّ يجب سكب الماء المغلي فوقها في المساحة المتبقّية، وبعد ذلك يتم رجّ الزجاجة وتحريكها عدّة مرّات، وذلك كي يمتزج الماء المغلي مع أوراق الورود، ومن ثمّ تُترك الزجاجة لمدّة ثلاثة أيّام مع مراعاة تحريكها باستمرار، وبعد انتهاء اليوم الثالث تتمّ تصفية الماء من الأوراق، ووضعه في زجاجة مناسبة في الثلّاجة ليصبح بذلك جاهزاً للاستعمال.



    رابط المصدر

    اترك رد

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.