علامات تدل على أن طفلك يحتاج إلى التخلص من الآيباد الخاص به


تسألين عن علامات تشير الى ضرورة منع طفلك عن استعمال الآيباد؟ تابعي قراءة هذه المقالة وتعرفي على التفاصيل.

قد لا يمكنك تجنّب الشاشات في عالم اليوم، إذ توجد أجهزة تلفزيون في غرف الانتظار وأجهزة لوحية في المدارس وهواتف ذكية في جيوب معظم الأشخاص. لذا، اليوم أكثر من أي وقت مضى عليك التعرف على العلامات التي تشير الى ضرورة منع طفلك عن استعمال الآيباد، لماذا؟
تابعي القراءة!

علامات تدل على أن طفلك يحتاج إلى التخلص من السموم الرقمية

إذا كانت عائلتك قد طورت بعض العادات غير الصحية، فقد يساعدك التخلص من السموم الرقمية لاستعادت وقت العائلة. هذا لا يعني أنك بحاجة إلى تجنب الشاشات لفترة طويلة من الوقت. قد يكون الانفصال عن التكنولوجيا على أساس قصير الأجل مجرد استراحة يحتاجها أطفالك لتطوير بعض العادات الصحية. يمكن أن يؤدي الاستخدام المفرط لوسائل التواصل الإجتماعي إلى مشاكل سلوكية وعاطفية وأكاديمية.

في التفاصيل، قد يحتاج طفلك إلى استراحة من الإلكترونيات إذا:

  • الصراعات: إذا جادل طفلك في كل مرة تطلبين منه إيقاف تشغيل التلفزيون أو إغلاق جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص به، فإن الاستراحة من الأجهزة الإلكترونية يمكن أن تساعده على أن يصبح أكثر امتثالًا.
  • ممارسة ألعاب الفيديو لساعات: بعض الأطفال يعتمدون على التكنولوجيا للترفيه، وتقدر الدراسات أن متوسط قضاء الطفل ما يزيد عن ثماني ساعات يوميًا على الأجهزة الإلكترونية . إذا اعتاد طفلك ممارسة ألعاب الفيديو لساعات متتالية، أو كان يتوقع مشاهدة ساعات لا حصر لها من التلفزيون كل يوم، فقد يؤدي ذلك إلى ضرورة التخلص من السموم الرقمية.
  • التعب الشديد: إذا لاحظت أن النوم خلال الليل لا يكفي طفلك وأنّها بحاجة إلى النوم أكثر خلال النهار، فاعلمي أنّه يقضي أوقات غير منضبطة أمام الشاشة أو يستهلك هذا الوقت في الليل.

التخلص من السموم الإلكترونية يعزز المهارات الاجتماعية والعاطفية

اكتشف الباحثون في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس أن التخلص من السموم الرقمية يحسّن من قدرات الأطفال على قراءة التعبيرات العاطفية للآخرين .

في الحقيقة، تلعب المهارات العاطفية والاجتماعية دورًا مهمًا في إدارة السلوك. عندما يفهم الأطفال كيف يشعر الآخرون، يكونون قادرين على تعديل سلوكهم وفقًا لذلك. الطفل الذي يرى أن صديقه محبط قد يكون قادرًا على التراجع عن الإصرار على اللعب وفقًا لقواعده. أو يمكن للطفل الذي يلاحظ أن صديقه حزينًا أن يمنحه مزيدًا من التعاطف.

أخيرًا، يمكن أن يكون الابتعاد عن الإلكترونيات لبضعة أيام تجربة رائعة لمعرفة ما إذا كان يغير سلوك طفلك. ولكن إذا طلبت من طفلك إيقاف تشغيل الأجهزة الإلكترونية أثناء جلوسك خلف الكمبيوتر، فلن تكون كلماتك فعاّلة. لذا كوني على استعداد لخوض عملية التخلّص من السموم الرقمية مع طفلك. قد يكون من الجيد للعائلة بأكملها الابتعاد عن الإلكترونيات لفترة قصيرة.





رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.