على طريقة “جعلتني مجرماً”.. ادعت اختطافها وطلبت فدية من والدها


على طريقة فيلم “جعلتني مجرما”، كشفت وزارة الداخلية المصرية ملابسات واقعة قيام إحدى الفتيات بمحافظة البحيرة بالاشتراك مع آخرين بالادعاء باختطافها وطلب فدية من والدها.

إلى هذا، قالت الوزارة في بيان أمس: “في إطار جهود أجهزة الوزارة لكشف ملابسات ما تبلغ لمركز شرطة بدر بمديرية أمن البحيرة من أحد الأشخاص- مقيم بدائرة المركز بخروج ابنته طالبة- 19 سنة- متوجهة لكليتها بمدينة السادات بالمنوفية ولم تعد، ومحاولته الاتصال بها على هاتفها المحمول وتبين غلقه، وعقب ذلك اتصل به مجهول من هاتف ابنته أخبره خلاله أن نجلته بصحة جيدة وطلب منه (مليون جنيه) نظير عودتها”.

وأضافت: “تم تشكيل فريق بحث جنائي برئاسة قطاع الأمن العام وبالاشتراك مع إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن البحيرة، أسفرت جهوده عن أن وراء ارتكاب الواقعة “المتغيبة نفسها” وطالب وأحد الأشخاص” حيث اختمرت في ذهن المتهمين الثاني والثالث ارتكاب الواقعة المشار إليها بالاشتراك مع الأولى من أجل الحصول على المبلغ المالي، وقام الثالث باستئجار شقة كائنة بالإسكندرية وذهبوا لتلك الشقة وقاموا باستخدام هاتفها المحمول والاتصال بوالدها ومفاوضته”.

كما أضافت أنه بعد تقنين الإجراءات بالتنسيق مع مديرية أمن الإسكندرية، أمكن ضبطهم بالشقة المشار إليها، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعة.

وأكدت الطالبة المُتغيبة عدم تعرضها لأي مكروه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.