عيد الاتحاد.. احتفالات تعكس روح التسامح ومسيرة الدولة المشرقة


طيف واسع من الاحتفالات ستعم أرجاء الدولة في عيد الاتحاد، إذ بدأت تتضح معالم الأنشطة التي ستحتفي بهذه المناسبة، بدءاً من العروض الموسيقية والمسرحية، وصولاً إلى الألعاب النارية، حيث ستتشح كل إمارات الدولة بألوان العَلَم، وترسم الاحتفالات فيها معالم تراثها.

وستقدم وجهات في مختلف إمارات الدولة الحفلات الموسيقية مع ألمع نجوم الإمارات والعالم العربي، إلى جانب الفعاليات التي تبرز روح التسامح التي تحملها الدولة، ومسيرتها المشرقة.

وكشفت القرية العالمية في دبي، عن إعدادها باقة من العروض الموسيقية، والأنشطة المميزة بهذه المناسبة، وذلك خلال الفترة الممتدة من الأول إلى الرابع من ديسمبر المقبل. وستقدم أوركسترا مؤلفة من 33 موهوباً النشيد الوطني لدولة الإمارات «عيشي بلادي»، ومجموعة من الأغاني على خشبة المسرح الرئيس.

كما سيقدّم عازفو الكمان والقيثارة عدداً من الأغاني الإماراتية الشعبية، وسيستضيف المسرح عروضاً ثقافية تمثل الأجنحة الـ27 في القرية العالمية، تجسيداً لروح المحبة والتسامح التي تحملها دولة الإمارات.

وتأتي احتفالات القرية العالمية تحت شعار «معاً أكثر إشراقاً»، حيث ستتزيّن بألوان العَلَم الإماراتي، بينما ستتزيّن أقواس ممشى الاحتفالات بنقش مقاطع من النشيد الوطني.

ومن الموسيقى إلى المسرح، حيث يستضيف «مول الإمارات» العرض المسرحي «وطن»، ويقدم مسيرة دولة الإمارات بين الماضي والحاضر، إلى جانب العرض المسرحي.

أما العاصمة أبوظبي، فستحتفل بالمناسبة عبر عدد من الفعاليات، حيث كشفت دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي عن برنامج حفلات عيد الاتحاد الـ51، المقرر إقامتها يومي الأول والثالث من ديسمبر في «الحصن» بالعاصمة الإماراتية، و«قلعة الجاهلي» في العين، وذلك بمشاركة أربعة من ألمع نجوم الأغنية الإماراتية والعربية.

ويستضيف «الحصن» في ليلتين مميزتين حفل الفنان حسين الجسمي يوم الأول من ديسمبر، والفنان حمد العامري في الثالث من ديسمبر، حيث سيقدمان مجموعةً متنوعةً من أروع أغانيهما. وتستضيف «قلعة الجاهلي» في العين حفلاً استثنائياً في الثالث نن ديسمبر يحيه الفنانة بلقيس والفنان فؤاد عبدالواحد.

ويعكس هذا البرنامج تنوّع المشهد الموسيقي في الإمارات، ويمنح المجتمع المحلي والزوّار فرصة الاستمتاع بأعذب ألحان الموسيقى العربية الأصيلة والمعاصرة، بالتزامن مع اكتشاف جوانب من تراث أبوظبي الثقافي العريق في «الحصن» و«قلعة الجاهلي».

وتتزامن هذه الاحتفالات مع تنظيم دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي عروضاً للألعاب النارية في الساعة التاسعة مساءً في الثاني من ديسمبر، والتي ستضيء سماء كورنيش أبوظبي، واستاد هزاع بن زايد في العين، ومدينة زايد بمنطقة الظفرة بألوان العَلَم الإماراتي، لمدة 10 دقائق، وذلك بمصاحبة أضواء الليزر والعروض الموسيقية واستعراضات الطائرات المسيّرة (درونز).

تستكمل هذه الاحتفالات في «جزيرة ياس»، التي ستقدم سلسلة من الفعاليات والعروض الترفيهية الحية يومياً، ومنها عروض العيالة، وعروض الصقارة وعازفي العود والربابة، إضافة إلى أنشطة الحنّة والرسم على الوجه.

وتتابع الأجواء الاحتفالية على امتداد إمارات الدولة وتصل إلى خورفكان الفرحة على وجوه الأطفال، وفي الساحات والشوارع، وسيخصص ريع الأمسيات الموسيقية كلياً لمؤسسة «القلب الكبير».

وسيستضيف مدرج خورفكان احتفالات تبدأ بالنشيد الوطني، يليها الأوبريت الوطني، ثم فقرات شعرية وفنية، ومنها فقرات (فن الحربية والرزيف).

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة






رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.