فتاة أمريكية تشي بشاب واعدها على تطبيق للتعارف وأرسل لها صور “سيلفي” تدينه

#فتاة_أمريكية تشي بشاب واعدها على تطبيق للتعارف وأرسل لها صور ” #سيلفي ” تدينه

أفادت قناة “CNN” باحتجاز المشتبه به بالتورط في أعمال الشغب التي وقعت بالقرب من مبنى الكونغرس الأمريكي بواشنطن في يناير الماضي، بفضل تطبيق “Bumble” للتعارف.

وقالت القناة إن إنديرو تاكي (32 عاما) من مدينة هيوستن (ولاية تكساس) كان يتحدث مع رفيقته في تطبيق للتعارف أثناء تواجده في العاصمة الأمريكية في 6 يناير الماضي. وسألته رفيقته فيما إذا كان بالقرب من مبنى الكابيتول، وأجاب أنه كان هناك “منذ البداية”. ولتأكيد كلماته أرسل الرجل عدة صور سيلفي إليها، مشيرا إلى أنه كان في المبنى خلال 30 دقيقة.

وبعد عدة أيام أبلغت الفتاة مكتب التحقيقات الفدرالي بذلك. ووفقا لصور من المحادثة في تطبيق “Bumble” كان تاكي يعلن أنه كان “يقف بسلام” داخل مبنى الكابيتول، غير أن كاميرات المراقبة بحسب تصريح نشر على موقع وزارة العدل الأمريكية، سجلت مشاركته في هجوم على رجال الأمن. وتم توجيه عدة اتهامات إلى تاكي، وبينها القيام بهجوم على رجال الشرطة.

وأشارت القناة إلى أن هذه هي الحالة الثانية عندما تبحث السلطات عن المشتبه بهم بالتورط في هجوم الكابيتول بفضل تطبيقات التعارف عبر الإنترنت. فوجهت وزارة العدل الأمريكية في أبريل الماضي اتهامات إلى ساكن نيويورك، روبرت تشيبمان، الذي كتب في تطبيق “Bumble” أنه “هاجم الكابيتول”. وأجابت رفيقته أنهما “لا يتلاءمان معا” وسلمت لقطات من المحادثة لمكتب التحقيقات الفدرالي.

وجرت في الولايات المتحدة في نوفمبر عام 2020 الانتخابات الرئاسية التي فاز بها المرشح من الحزب الديمقراطي، جو بايدن. ولم يعترف الرئيس الجمهوري دونالد ترامب بهزيمته في الانتخابات حتى اللحظة الأخيرة.

وقام أنصار ترامب في 6 يناير الماضي بهجوم على مبنى الكابيتول (مقر الكونغرس) بعد أن تظاهروا في واشنطن. وتم قطع عمل الكونغرس الأمريكي لمدة عدة ساعات. ونتيجة أعمال الشغب قتلت متظاهرة ورجل شرطة، فيما لقى 3 آخرون مصرعهم لأسباب غير مرتبطة بالعنف. وبعد طرد المتظاهرين من مبنى الكونغرس صادق أعضاؤه على فوز جو بايدن في الانتخابات. وأعلن مجلس النواب عزل ترامب بتهمة التحريض على التمرد، لكن مجلس الشيوخ برأ ترامب.

المصدر: نوفوستي

Leave A Reply

Your email address will not be published.