قائد أستراليا: الفرنسيون بشر.. لم الخوف؟


أدرك مات رايان قائد أستراليا في كأس العالم الماضية أن لاعبي فرنسا البارزين كانوا جميعا بشرا، وطلب من لاعبي فريقه الشبان احترام بطل العالم مع عدم الخوف منه، وذلك عندما يلتقي الفريقان يوم الثلاثاء.

ودافع الحارس رايان، الذي يلعب في كأس العالم للمرة الثالثة، عن مرمى أستراليا في مباراتها الافتتاحية في نهائيات 2018، حين خسرت 2-1 من فرنسا، في مباراة حسمتها تسديدة بول بوغبا التي غيرت اتجاهها قبل تسع دقائق من النهاية.

وتذكر رايان في المؤتمر الصحفي المباراة الماضية، وقال قبل المواجهة التي ستجمع بينهما في المجموعة الرابعة: اقتربنا من تحقيق نتيجة رائعة هناك في روسيا ضد فرنسا لكن الحظ عاندنا”.

وأضاف: الشيء الذي تعلمته في هذا اليوم هو أنك يجب أن تحترم المنافس بالقدر المناسب، ولا تخاف منه أو ترتبك كثيرا، سنلعب غدا ضد بعض اللاعبين الرائعين في فريق قوي، لكننا جميعا بشر، ونعلم أن لدينا فرصة جيدة للفوز.

وقال المدرب غراهام أرنولد إنه حاول أيضا القيام بواجبه لتهدئة لاعبيه من خلال عدم ذكر أسماء كيليان مبابي وأنطوان غريزمان أو حتى اسم الفريق المنافس.

وقال: هذا لا يعني عدم الاحترام على الإطلاق. لكنني لم أذكر كلمة فرنسا أو أردد أسماء اللاعبين، لأن فريقي يعرف جيدا قيمة أسماء الفريق المنافس، إنها مباراة واحد ضد واحد، عشرة لاعبين يرتدون القميص الأزرق ضد عشرة لاعبين يرتدون الزي الأصفر، إنها معركة وهذا ما ستكون عليه.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.