قضية أحد المشاركين فى اقتحام الكونجرس تكشف خطط استهداف مبانٍ حكومية أخرى – اليوم السابع




قالت صحيفة نيويورك تايمز، إن وثيقة عثر عليها الإدعاء الفيدرالي حوزة أحد قادة اليمين المتطرف كشفت تفاصيل خطة لاقتحام عدد من المبانى الحكومية المحيطة بمبنى الكابيتول، وذلك فى السادس من يناير 2021، فى اليوم الذى شهد اقتحام مبنى الكونجرس لعرقلة التصديق على فوز جو بايدن فى انتخابات الرئاسة الأمريكية.

وأوضحت الصحيفة، أن الوثيقة التى تحمل عنوان “عائدات 1776″، تم الاستشهاد بها من قبل المدعين الأسبوع الماضى فى توجيه اتهام للقيادى اليمينى المتطرف إنريك تاريو، الرئيس السابق لجماعة براود بويز بالتآمر. ووصفت لائحة اتهام تاريو الوثيقة بشكل عام، إلا أن أشخاصا مطلعين على الأمر أضافوا تفاصيل جديدة جوهرية بأن حجم وتعقيد الخطة التى تم وضعها لتوجيه جهود لاحتلال ست مبانى مكتبة تابعة للشيوخ والنواب، والمحكمة العليا فى السادس من يناير.

ولا تذكر الوثيقة بشكل محدد هجوما على مبنى الكابيتول نفسه، لكن فى استهداف مبانى حكومية بارزو فى المنطقة المحيطة، وبالجدول الزمنى التفصيلى المحدد، فإن الخطة تشبه ما حدث بالفعل عندما تم اقتحام الكابيول من قبل حشد مؤيد لترامب عازم على تطيل تصديق الكونجرس على فوز بايدن بأصوات المجمع الانتخابى.

وبحسب الصحيفة، لا تزال هناك الكثير من الأسئلة بشأن الوثيقة، تتعلق بمن كتبها، وكيف وصلت إلى تاريو، وفقا للمدعين.

وفى 30 ديسمبر 2020، شارك الرئيس ترامب فى سلسلة من الخطط المتضاربة لإبقائه فى السلطة. وقال المطلعون على الوثيقة إن أدلة أجرى جمعته الحكومة تشير إلى أنها ربما تكون قد قدمت إلى تاريو من قبل واحدة من صديقاته فى هذا الوقت.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.