قومى المرأة بالشرقية: استخراج 300 بطاقة رقمى مجانا للسيدات بقرى حياة كريمة



يواصل فرع المجلس القومى للمراة بالشرقية، برئاسة الدكتورة عايدة عطية مقررة فرع المجلس القومى للمرأة، استخراج بطاقات الرقم القومى بالمجان، للسيدات والفتيات المستحقات، بكافة قرى المحافظة.


 


وقالت الدكتورة عايدة عطية، مقررة فرع المجلس القومى للمراة بالشرقية، لـ”بوابة الاخبار” إنه تم استخراج 300 بطاقة رقم قومى مجانا للسيدات والفتيات بقرى المبادرة الرئاسية حياة كريمة بمركز ومدينة الحسينية.

وتابعت أن ذلك ذلك يأتى فى إطار البروتوكول الموقع بين مصلحة الأحوال المدنية والمجلس القومى للمرأة، بإشراف الدكتورة مايا مرسى، رئيس المجلس القومى للمرأة بالجمهورية، فى استخراج بطاقات الرقم القومى للمرأة المعيلة وللسيدات الغير قادرات والفتيات بالمجان ضمن مشروع “بطاقتك حقوقك” وذلك بمختلف مراكز وقرى المحافظة وحرصا من المجلس على مساعدة المرأة فى إثبات وجودها وما يترتب عليه من حصولها على الخدمات الحكومية وفرص العمل، مضيفة أن ذلك يتم بالتنسيق مع الأحوال المدنية بالشرقية.


 


يذكر أن مركز الحسينية من المراكز الكبيرة بالمحافظة يمثل 31% من مساحة المحافظة، بإجمالى مساحة 383 ألف فدان، ويقدر عدد سكان المركز بـ700 ألف نسمة ويضم 41 قرية و740 تابعا، مركز مترامى الأطراف تربطه علاقات حدودية مع محافظتى الإسماعيلية وبورسعيد، وكان الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، قد أعلن اختيار 41 قرية بمركز الحسينية و741 تابعا، وتم تشكيل لجان عمل بالتنسيق مع ممثلين عن الجيش الثانى الميدانى لإجراء المعاينات وإعداد المقايسات اللازمة للقيام بأعمال التطوير بالقرى من خلال إقامة بنية تحتية جديدة وتنفيذ مشروعات مياه شرب وصرف صحى وإقامة مدارس ومراكز شباب ووحدات صحية وكبارى وتوصيل غاز طبيعى للنهوض بمستوى معيشة المواطنين وتقديم أفضل الخدمات.




وخطة التطوير شملت 14 قطاعًا منها، إحلال وتجديد شبكات المياه، ومد شبكات جديدة لتوفير مياه الشرب النقية لأهالى القرى التى وقع الإختيار عليها، وإنشاء مدارس لتخفيف الكثافة الطلابية والقضاء على نظام الفترتين والارتقاء بمنظومة التعليم، بجانب إنشاء شبكة غاز للقرى المُستهدفة بالكامل باعتباره أحد المصادر النظيفة للطاقة ورصف الطرق لربط القرى ببعضها وتبطين 36 ترعة ورفع كفاءة 13 كوبرى وإنشاء وتجديد وحدات صحية ونقاط إسعاف داخلية، وإنشاء وحدات اجتماعية لاستقبال الأسر محدودة الدخل وإجراء الأبحاث الاجتماعية لها التى تمكنهم من صرف المساعدات المالية المُختلفة.

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى