كسبار تقبل واعضاء مجلس نقابة المحامين التهاني: للتعاون لتكون السنة الجديدة منتجة



 أعلن بيان لنقابة المحامين في بيروت، ان نقيب المحامين في بيروت ناضر كسبار، تقبل وإلى جانبه أعضاء مجلس النقابة والأعضاء المنتخبين، التهاني لمناسبة إنتخاب أربعة أعضاء جدد في مجلس النقابة، وهم الأساتذة: سعد الدين الخطيب ومايا الزغريني وميسم يونس وجورج يزبك. 

 
وحضر للتهنئة عدد كبير من النقباء والمحامين، إبتداء من الساعة العاشرة صباحا وحتى الثانية بعد الظهر.
 
أضاف البيان: “واللافت أن جميع المهنئين وهم بالمئات، صرحوا بأنها المرة الأولى منذ عشرات السنين التي يكون فيها الجو هادئا ومنضبطاً وسريعاً ومريحاً، حيث لم ينتظر المحامي المقترع أكثر من عدة دقائق. وشكروا النقيب وأعضاء المجلس والعاملين في النقابة وخصوصاً رئيس الديوان جوزيف شاوول، ورانيا حمصي ياسين، وكريم صباغ وغيرهم على حسن التنظيم.

 
وعند الثالثة، عقد مجلس النقابة برئاسة النقيب كسبار جلسته الأولى لإنجاز جدول الإعمال. وألقى النقيب كلمته التوجيهية حيث شدد على نيته الدائمة بأن يكون نقيبا ناجحا، لأنه لم يعمل كل هذه السنوات للوصول إلى هذا المنصب حتى يفشل. وأنه سوف يتعامل مع كل عضو مجلس وكأنه نقيب ضمن المهام الموكلة إليه. طالبا منهم التعاون لتكون السنة الجديدة سنة منتجة كالسنة الحالية وأكثر، والقيام بالمشاريع المفيدة للمحامين والنقابة من تكبيدها أي مبالغ إذا أمكن. 
 
ووضع النقيب المجلس في جو الأيام القادمة، خصوصاً ما ينشر على صفحات الفايسبوك من كلام ناب وغير مقبول، ومن تهديدات وإشاعات ومراجل سوف ترتد على أصحابها خصوصا من عليهم ملفات في النقابة، أو ما يمكن أن يشكل مخالفات يعتقدون بأن النقابة غافلة عنها. وأنه بصدد التحضير لعدة خلوات تتعلق بتنقية الجدول (المقررة في 9 كانون الثاني)، وملف الإعلام وخصوصا ما ينشر على مواقع التواصل الإجتماعي وضمن المجموعات.

 
بعدها جرى إنتخاب هيئة مكتب المجلس وفاز بأمانة السر الأستذ سعد الدين الخطيب وأمانة الصندوق الأستاذ إيلي بازرلي ومفوضية قصر العدل الأستاذ عماد مرتينوس.
 
أما العضوان الأصيلان المنضمان للمحكمة النقابية فهما الأستاذان وجيه مسعد ومايا الزغريني والعضوان الرديفان هما الأستاذان ميسم يونس وجورج يزبك كما يحل الأستاذ مروان جبر محل أمين السر أمام المحكمة النقابية. 
 
وتقرر عقد الجلسات الأسبوعية كل يوم جمعة عند الساعة الثانية عشرة ظهرا”. 





رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.