كشف لغز أعمدة الخلق.. صورة جديدة من جيمس ويب (صور)



01:09 م


الأحد 04 ديسمبر 2022

ما زالت أعمدة الخلق تثير حيرة علماء الفلك، منذ التقاط أول صورة لها بواسطة تلسكوب هابل قبل 30 عاما.

وكشفت وكالة ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية، عن صورة جديدة لأعمدة الخلق الملحمية، وهي مجموعة رائعة تشبه الأصابع من الغاز والغبار حيث تتشكل النجوم، التقطتها العيون الحادة لتلسكوب جيمس ويب.

وتشبه أعمدة الخلق يدا شبحية، وهي جزء من سديم العقاب – الذي يبعد 6500 سنة ضوئية عن الأرض في كوكبة الحية – وهو معروف بأنها مصدر لتشكيل النجوم.

التقطت أحدث صورة، الضوء الذي يحجب سطوع النجوم بحيث يلتقط الغاز المتدفق والغبار فقط. وقدم هذا طريقة جديدة لتجربة وفهم التكوين المذهل.

ويحتوي جيمس ويب على أدوات ترى في أطوال موجية مختلفة من الأشعة تحت الحمراء.

وفي أكتوبر الماضي، أصدر الخبراء صورة أعمدة الخلق من كاميرا الأشعة تحت الحمراء القريبة، وجمع العلماء الصور معا لإنتاج صورة مذهلة، وتعرض حوافا متوهجة من الغبار حيث تبدأ النجوم الفتية في التكون.

وتكشف كاميرا NIRCam عن النجوم حديثة التكوين باللون البرتقالي خارج الأعمدة، بينما يعرض التصوير بأداة MIRI طبقات الغبار في التكوين.

وقالت ناسا: “هذا هو أحد الأسباب التي تجعل المنطقة تفيض بالنجوم – الغبار عنصر رئيسي في تكوين النجوم”.

وتشير أطراف الأصابع الحمراء المتوهجة على العمود الثاني إلى تكوين نجم نشط. وهذه النجوم مجرد “أطفال، بحسب وكالة ناسا، وتقدر أن أعمارها لا تتجاوز 100 ألف عام. وأمامهم ملايين السنين من التكوين لتتشكل بالكامل”، وفقا لديلي ميل.



رابط المصدر

اترك رد