كم عدد السعرات الحرارية في الشوفان؟ | قل ودل


يعد الشوفان من الحبوب المفيدة والمغذية التي يتجه إليها الكثيرون كطعام صحي ومفيد للجسم، حيث تعد من الأنظمة الغذائية التي تنخفض بها نسبة الكربوهيدرات وتحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة والفيتامينات، لهذا إذا رغبتم في التعرف على أهم القيم الغذائية والسعرات الحرارية في الشوفان بالتفصيل، فتابعوا معنا هذا المقال.

أهم القيم الغذائية والسعرات الحرارية في الشوفان

السعرات الحرارية في الشوفان

قامت وزارة الزراعة الأمريكية بتوفير جميع المعلومات الغذائية التي يحتوي عليها نصف كوب من الشوفان الجاف الذي يعادل 39 جراما بدون ملح أو سكر مضاف، في القيم الغذائية الآتية:

  • عدد السعرات الحرارية في الشوفان 140 
  • 28 جراما من الكربوهيدرات 
  • 4 جرامات من الألياف 
  • 0 جرام من السكريات 
  • 0 ملليجرام من الصوديوم 
  • 2.5 جرام من الدهون 
  • 5 جرامات من البروتين

أولًا: الكربوهيدرات 

يوفر الشوفان ما يقرب من 30 جرامًا من الكربوهيدرات لكل كوب مطبوخ منه، بالإضافة إلى احتوائه كذلك على 4 جرامات من الألياف الأمر الذي يجعله أحد الخيارات الصحية لوجبة فطور صحية ومغذية.

ثانيًا: الدهون

يحتوي الشوفان العادي على كمية قليلة من الدهون 2.5 جرام لكل نصف كوب منه، تلك الدهون في الغالب  دهون متعددة غير مشبعة وأحادية، كما تحتوي كذلك على نسبة قليلة من الدهون المشبعة.

ثالثًا: البروتين

الشوفان من المصادر الغنية بالبروتين، حيث يوفر حوالي 5 جرامات في الكمية المحددة، ولا يختلف الشوفان عن معظم الأطعمة النباتية من حيث تقديمه مجموعة كاملة من الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها الجسم، ورغم ذلك يساهم الشوفان في تلبية الاحتياجات اليومية من البروتين.

رابعًا: الفيتامينات والمعادن

يحتوي الشوفان على نسبة عالية من المنغنيز وهو أحد مكونات الإنزيمات المضادة للأكسدة، التي تسهل بدورها نمو العظام وتساعد في تكوين وتكسير الجلوكوز، كما يعد الشوفان كذلك أحد المصادر الغنية بالحديد والمغنيسيوم والحديد والسيلينيوم والزنك.

اقرأ أيضًا: السعرات الحرارية في العسل

أهم الفوائد الصحية للشوفان

السعرات الحرارية في الشوفان
السعرات الحرارية في الشوفان

الشوفان من المكونات المفيدة صحيًا ويوفر العديد من الفوائد للجسم سواء داخليًا أو خارجيًا، ومن ضمن أهم تلك الفوائد ما يلي:

يساعد على إنقاص الوزن

ينصح خبراء التغذية دائمًا باستبدال الحبوب المكررة مثل الخبز الأبيض أو المكرونة أو الكعك وغيره من معجنات الإفطار الأخرى، بحبوب الشوفان لتعزيز الشعور بالشبع وإدارة الوزن بشكل صحي. 

يعالج العديد من مشاكل البشرة 

يساعد استخدام الشوفان المطحون والمغلي على البشرة، في تهدئة حكة الجلد وتقليل أعراض الصدفية والمساعدة في علاج التهاب الجلد التأتبي، بالإضافة إلى دوره في الوقاية من الأشعة فوق البنفسجية والتأثيرات المضادة للفطريات.

يساعد في السيطرة على مرض السكري من النوع 2

تشير بعض الدراسات إلى ارتباط الشوفان بإدارة مرض السكري من النوع 2، بالإضافة إلى ارتباطه كذلك بانخفاض قيم الهيموغلوبين A1c، كما يؤدي التناول المنتظم له إلى تحسن مؤشرات صحة القلب.

 يساعد في خفض نسبة الكوليسترول

يحتوي الشوفان على ألياف قابلة للذوبان بنسبة تفوق أي حبوب أخرى، تساعد تلك الأليِاف على خفض مستويات الكوليسترول الضار بالجسم.

نظام غذائي خالٍ من الجلوتين 

الشوفان خالٍ من الجلوتين بشكل طبيعي، الأمر الذي يجعله خيارًا ممتازًا لأغلبية الأشخاص المصابين بمرض الاضطرابات الهضمية، ولكن رغم ذلك يجب اختيار علامة تجارية خالية من الجلوتين وعلى وجه التحديد تلك التي تتبع بروتوكول نقاء صارما من تلك المادة، وذلك للتقليل من خطر انتقال التلوث الناتج عنها.

الآثار السلبية الناتجة عن تناول الشوفان 

قد يسبب تناول الشوفان لبعض الأشخاص، زيادة نسبة الألياف التي يتم الحصول عليها منه، والتي تسبب بدورها غازات غير مريحة وانتفاخا، ولكن في العادة تكون تلك الأعراض مؤقتة ويمكن التقليل منها عن طريق شرب الكثير من الماء، ويجب مراعاة تناول كميات صغيرة منه على فترات زمنية متباعدة بدلًا من تناولها دفعة واحدة.

وبهذا يكون قد انتهى مقال اليوم الذي قدمنا لكم فيه أهم القيم والسعرات الحرارية في الشوفان وما يقدمه من فوائد للجسم، نتمنى أن يكون موضوع اليوم قد نال إعجابكم وإلى اللقاء في المزيد من المواضيع الشيقة في مقالاتنا القادمة.

اقرأ أيضًا:

المصدر:
طالع الموضوع الأصلي من هنا



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.