ما حكم عمل سجادة تقوم بِعَدِّ الركعات أثناء الصلاة؟.. علي جمعة يوضح



01:00 م


الأحد 04 ديسمبر 2022

كـتب- علي شبل:

ما حكم عمل سجادة للصلاة تقوم بِعَدِّ ركعات الصلاة أثناء الصلاة؛ وذلك لكبار السن وغيرهم ممَّن يكثر سهوُه ونسيانُه؟.. سؤال تلقته دار الإفتاء المصرية، تم عرضه على لجنة الفتوى الرئيسة بالدار، أجاب عنه الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، موضحا الرأي الشرعي في تلك المسألة.

في بيان فتواه، أكد جمعة أن أصل التنبيه على السهو في الصلاة مشروع؛ فقد شُرِع للمأموم عند خطأ إمامه أن يُسبّح إن كان رجلًا، وأن يصفق إن كان امرأة، بل ويجوز الفتح لمَن هو خارج الصلاة؛ مستشهدا بقول الإمام الباجي المالكي في “المنتقى شرح الموطأ”: [ولا بأس أن يَفتَحَ مَن ليس في صلاة على مَن هو في صلاة؛ قاله مالك في “المختصر”] اهـ.

وفي “المغني” للإمام ابن قدامة الحنبلي (2/ 45، ط. مكتبة القاهرة): [ولا بأس أن يَفتَح على المُصَلِّي مَن ليس معه في الصلاة، وقد روى النَّجّارُ بإسناده عن عامر بن ربيعة قال: كنتُ قاعِدًا بمكة، فإذا رجل عند المقام يُصَلِّي، وإذا رجل قاعد مِن خلفِه يُلَقِّنُه، فإذا هو عثمان رضي الله عنه] اهـ.

وبناءً على ذلك وفي واقعة السؤال، يقول جمعة: فلا بأس بهذا الابتكار شرعًا؛ ما دام يساعد على ضبط ركعات الصلاة خاصةً لمَن يكثر سهوُه ونسيانُه.

والله سبحانه وتعالى أعلم.



رابط المصدر

اترك رد