متحف الحضارة يحصل على شهادة الإتاحة لذوي الهمم من الاتحاد العالمي للإعاقة


حصل المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، على شهادة الإتاحة لذوي الهمم من الاتحاد العالمي للإعاقة بالشارقة، وهي شهادة تُمنح للمؤسسات التي لديها إتاحة بيئية والتي تسمح بزيارة ذوي الإعاقة لها وتمنحهم فرصة الزيارة والدمج في أنشطة وفعاليات المتحف.

وأكد الدكتور أحمد فاروق غنيم، رئيس هيئة المتحف، ضرورة وصول المنتج الثقافي إلى كل فئات المجتمع وتعريفهم بحضارة بلدهم وتنمية روح الانتماء لديهم وجعلهم يشعرون بالفخر تجاه بلدهم وحضارتها العريقة، لافتا إلى حرص المتحف منذ افتتاحه على توفير كل احتياجات ذوي الإعاقة في مسار الزيارة بدأ من باب الدخول وحتى آخر نقطة للزيارة، وهو ما تم فحصه طبقا للمعايير الدولية والتأكد من أن المتحف مؤهل لاستقبال ذوي الإعاقة.

وصرحت الدكتورة مها سويلم، مدير إدارة التدريب بالمتحف، بأن المتحف يهدف إلى دمج جميع فئات المجتمع المحلى والدولي ويولي اهتماما خاصا بذوي الهمم حيث يتم عمل أنشطة وورش عمل خاصة بهم إلى جانب التمتع بالخدمات والتعرف على الحضارة المصرية في إطار الحفاظ على الهوية.

وأضافت فيروز فكري، نائب رئيس هيئة المتحف للإدارة والتشغيل، بأننا نعمل دائما على رفع مستوى كفاءة العاملين وتدعيمهم والاطلاع على أية تطورات تهدف إلى زيادة الوعي لدى جميع العاملين بالمتحف بما يحقق الابتكار وريادة الأعمال.

يذكر أن الاتحاد العالمي لذوي الإعاقة هو منظمة تم إنشاؤها عام 2011 وهي تضم 400 منظمة في 91 دولة؛ ليصبح المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط أول متحف يحصل على هذه الشهادة وهي تمنح لمدة ثلاث سنوات وتعطي الفرصة ليكون هناك استدامة للخدمات والإتاحة وهو ما يتطابق مع رؤى المتحف وأهدافه.





رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.