محامو لاعب المضرب الصربي: أستراليا أعادت احتجاز ديوكوفيتش


وُضع نجم كرة المضرب الصربي نوفاك ديوكوفيتش قيد الاعتقال الإداري السبت بعد أن ألغت أستراليا تأشيرة دخوله إلى أراضيها للمرة الثانية بسبب عدم تلقيه اللقاح ضد كورونا، في انتظار صدور قرار قضائي في هذه القضية.

وقالت السلطات الأسترالية إن وجود ديوكوفيتش الذي لم يتلق التطعيم ضد كوفيد-19، على أراضيها، “يمكن أن يشجع المشاعر المناهضة للتلقيح”، معتبرة أنه يجب طرده من البلاد.

وتوالت المفاجآت في قصة لاعب التنس المصنف أول عالمياً نوفاك ديوكوفيتش. ففي بيان مطول أصدره الأربعاء، كشف فيه النجم الصربي التفاصيل وراء عدم دخوله العزل بعد إيجابية اختباره لكوفيد-19 في ديسمبر الماضي.

وأعلن أن فريقه تقدم بمعلومات خاطئة” بخصوص أنشطته عقب إيجابية اختبار كوفيد-19.

نوفاك ديوكوفيتش (رويترز)

كما أقر بأنه أخطأ تماما حين حضر مقابلة مع صحيفة ليكيب في 18 ديسمبر رغم إصابته بالفيروس، إلا أنه أشار في الوقت عينه إلى أنه ” حاول بكل جدية الحفاظ على سلامة الجميع”.

“وكيلي يعتذر”

إلى ذلك، اعترف بأن وكيله أخطأ خلال ملء استمارة السفر إلى أستراليا، وقال “وكيلي يعتذر بشدة بسبب الخطأ الإداري في وضع علامة في المربع غير الصحيح بخصوص رحلات سفري السابقة قبل الوصول إلى أستراليا”.

تحدث تلك البلبلة وسط جدل كبير حول مدى أحقية اللاعب الصربي في الحصول على إعفاء طبي من تنفيذ متطلبات البلاد بخصوص التطعيم ضد فيروس كورونا.

وكان نجم التنس حقق الاثنين انتصارًا مفاجئًا في مسعاه للبقاء في أستراليا وأكد أنه لا يزال يأمل في المشاركة في أولى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، بعدما أمر قاض فدرالي بالإفراج عنه بشكل فوري من مركز احتجاز المسافرين في ملبورن في خضم أزمة حول التلقيح المضاد لفيروس كورونا. إلا أن الأمور يبدو أنها انقلبت الآن رأسا على عقب.

يذكر أن ديوكوفيتش البالغ من العمر 34 عاما كان سافر إلى أستراليا الأربعاء الماضي، للدفاع عن لقبه في بطولة أستراليا التي تنطلق الاثنين المقبل وباحثًا عن اللقب رقم 21 في البطولات الكبرى، كاشفًا أنه حصل على إعفاء طبي من منظمي البطولة.

لكن السلطات المعنية احتجزته حينها في أحد الفنادق، معتبرة أن أسباب إعفاء اللاعب غير الملقح لا تستوفي الشروط الصارمة المفروضة لدخول أراضيها في إطار مكافحة كوفيد-19 ليتم رفض تأشيرته وينقل إلى مركز احتجاز المسافرين في ملبورن.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.