محللون: أسعار النفط قد تصل إلى 100 دولار مع تفوق الطلب على المعروض


يتوقع محللون أن تواصل أسعار النفط ارتفاعها بعد أن قفزت 50%، في 2021 قائلين إن نقص الطاقة الإنتاجية ومحدودية الاستثمار في القطاع قد يرفع سعر الخام ليتجاوز 100 دولار للبرميل.

وعلى الرغم من أن المتحور أوميكرون من فيروس كورونا دفع أعداد الإصابات إلى مستويات أعلى بكثير مما وصلت إليه في العام الماضي، يقول محللون إن أسعار النفط ستظل مدعومة بإحجام العديد من الحكومات عن اللجوء إلى إعادة فرض الإجراءات الصارمة التي عطلت الاقتصاد العالمي عندما تفشى الفيروس في 2020.

وجرى تداول خام برنت القياسي فوق 84 دولارا للبرميل اليوم الأربعاء مسجلا أعلى مستوياته في شهرين.

وقال جيفري هالي كبير محللي الأسواق في أواندا “بافتراض أن الصين لن تشهد تباطؤا حادا، يكون الأوميكرون فعليا قد انتهى. ومع قدرة أوبك+ على زيادة الإنتاج التي من الواضح أنها محدودة، لا أرى ما يمنع ارتفاع خام برنت صوب 100 دولار للبرميل، ربما في وقت أقرب”.

وتقوم منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك ومنتجون آخرون في تحالف أوبك+ بتخفيف تدريجي للتخفيضات الإنتاجية التي بدأ تنفيذها عندما انهار الطلب في 2020.

غير أن العديد من المنتجين الأصغر حجما لا يمكنهم زيادة الإمدادات ويخشى آخرون ضخ كميات كبيرة تحسبا لأي انتكاسة جديدة بسبب كوفيد-19.

ونقلت بلومبرغ أمس الثلاثاء عن محمد الرمحي وزير النفط العماني قوله إن العالم ليس مستعدا لأن يرى سعرا للنفط عند 100 دولار للبرميل.

وتوقع بنك مورغان ستانلي أن يصل خام برنت إلى 90 دولارا للبرميل في الربع الثالث من هذا العام.

وزاد ستاندرد تشارترد توقعاته لسعر برنت هذا العام ثمانية دولارات إلى 75 دولارا للبرميل، و17 دولارا للعام المقبل إلى 77 دولارا للبرميل.

ويتوقع محللو جيه.بي. مورغان أيضا ارتفاع أسعار النفط إلى 90 دولارا للبرميل بحلول نهاية هذا العام.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.