محمد القرقاوي: 8 مشاريع ومبادرات وطنية ضمن مخرجات الاجتماعات السنوية | بوابة الاخبار



دبي: «الخليج»

اكتسبت الدورة الجديدة من الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات 2022، التي جاءت ترجمة لتوجيهات صاحب السموّ الشيح محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أهمية استثنائية، نظراً لمخرجاتها النوعية، بما ينعكس إيجاباً على حياة المواطنين ومستوى التنمية في الدولة.

ومثلت المشروعات الاستراتيجية التي أطلقتها الاجتماعات، والقرارات والرؤى التي ناقشتها، بوصلة عمل وطني استراتيجي لاستكمال مسيرة البناء والتطوير وضمان مستقبل واعد للأجيال القادمة.

وحظيت الدورة الجديدة بأهمية بالغة، كونها الأولى بعد إتمام دولة الإمارات عامها الخمسين، لتكون نقطة انطلاق نحو العقد المقبل، عبر مواصلة العمل على تطوير آليات ومنهجيات العمل الحكومي، وفق ثقافة مؤسسية تقوم على الاستباقية والمرونة والتكامل والواقعية على المستويين الاتحادي والمحلي.

وأكد محمد القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء، أن الدورة الحالية التي انعقدت على مدار يومي 22، و23 نوفمبر، في العاصمة أبوظبي، شكلت نقطة الانطلاق في مسيرة الدولة نحو العقد المقبل، عززت تكامل الجهود الوطنية اتحادياً ومحلياً، وكرست العمل بروح الفريق الواحد، لتحقيق رؤى القيادة في الارتقاء بجودة الحياة في دولة الإمارات.

وأضاف «الاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات شهدت إطلاق مشاريع استراتيجية تشكل خارطة طريق تنموية خلال المرحلة المقبلة وناقشت ملفات حكومية تحظى بأولوية في فكر القيادة بما يتواءم مع مستهدفات مئوية الإمارات 2071».



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.