مدرب الأوروغواي: المنتخب الكوري الجنوبي لم يكن خصما سهلا


الدوحة في 24 نوفمبر /قنا/ أكد “دييغو الونسو” مدرب منتخب الأوروغواي الأول لكرة القدم، أن المنتخب الكوري الجنوبي فرض الكثير من الصعوبات على المنتخب الأوروغوياني خلال المواجهة التي جمعتهما اليوم، في منافسات المجموعة الثامنة ببطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 والتي انتهت بالتعادل السلبي.

وقال المدرب في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة: “لم يكن المنتخب الكوري الجنوبي خصماً سهلاً، لقد وضع أمامنا الكثير من العراقيل من خلال الضغط الذي كان يمارسه، والحقيقة أنهم كانوا الأفضل في الشوط الأول عندما حرمونا من الكرة وشنّوا الهجمات المنظمة على مرمانا، لكن أعتقد أننا غيّرنا الكثير من الأمور في الشوط الثاني وبتنا الطرف الأفضل وخلقنا الفرص ولم نوفق في تسجيل الأهداف”.

وأضاف: “لم نكن محظوظين عندما ضربت الكرة القائم من رأسية دييغو غودين آواخر الشوط الأول، فيما ضربت فيدريكيو فالفيريدي العارضة في الدقيقة الأخيرة، كان يمكن أن نخرج بالفوز في وقت صعب على المنافس للعودة”.

وعن الأمور التي كانت تنقص منتخب بلاده، قال: “لعبنا بثلاثة مهاجمين وخلفهم ثلاثة لاعبين وسط ومنحنا الحرية للظهيرين للتقدم، لكننا كنا بحاجة أن نكون أكثر فاعلية في الهجوم، وربما سريعين أكثر في استثمار المساحة عند التحول الهجومي. سنعمل على تصويب الكثير من الأمور التي ظهرت اليوم خصوصاً في الشوط الأول الذي لم نكن فيه حاضرين، وجب أن نقدّم مستوى أفضل في المباراة المقبلة التي ربما لا تكون حاسمة لكنها ستكون في غاية الأهمية”.

بدوره، قال الأوروغوياني فيدريكو فالفيردي الذي اختير رجل المباراة: إن المشاركة في كأس العالم للمرة الأولى حلم تحقق، مبدياً اعتزازه بأن يكون أفضل لاعب في أول مباراة يشارك بها في المونديال، مقدماً جزيل شكره للجهاز الفني ولزملائه اللاعبين على الدعم والمساندة التي وفروها له.

وأكد فالفيردي أن المنتخب الكوري الجنوبي أظهر شخصية قوية خصوصاً في الشوط الأول الذي كان فيه الطرف الأفضل، بيد أن منتخب بلاده قلب الأمور رأساً على عقب في الشوط الثاني وهيمن على المجريات، لكن الحظ لم يُسانده هو شخصياً في التسجيل، وقال في هذا الصد: “كنت أتمنى أن تدخل الكرة الشباك بدلاً من أن ترتد من العارضة.. لو خيّرت بين الفوز وبين أن أكون أفضل لاعب في المباراة، لاخترت الفوز طبعاً، أتمنى أن نوفق في قادم المباريات”.

واعترف فالفيردي أن منتخب بلاده احتاج إلى التعامل بطريقة أفضل مع تراجع المنافس خصوصاً في الشوط الثاني، مشيراً إلى أن التحضير الطويل كان أمراً سلبياً يجب التخلص منه في قادم المباريات عبر اللعب المباشر لخلق الفرص وتسجيل الأهداف.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.