مدرب المكسيك: مواجهة بولندا غدا مفصلية في التأهل للدور الثاني


الدوحة في 21 نوفمبر /قنا/ أكد جيراردو مارتينو مدرب منتخب المكسيك أن المجموعة الثالثة التي تضم بلاده إلى جانب منتخبات الأرجنتين وبولندا والسعودية في نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022، معقدة وأن مواجهة الغد أمام بولندا ستكون مفصلية في التأهل إلى الدور الثاني.

وقال مارتينو، في المؤتمر الصحفي الرسمي لمباراة المكسيك وبولندا غدا، إن منتخبه سيخوض مبارياته الثلاث في المجموعة بهدف الفوز وجمع أكبر عدد ممكن من النقاط لضمان التأهل إلى الدور الثاني، مشددا على ضرورة تحقيق نتيجة إيجابية في مباراة الغد أمام بولندا من أجل التأهل.

وأضاف أن منتخبه سيخوض المباريات الثلاث بنفس الطريقة، ولكن هذا الأمر سيعتمد على المنافسين أيضا، وعلى كيفية قدرة اللاعبين على الأداء وتحقيق نتائج إيجابية، خاصة أن الأداء الجيد وحده قد لا يكفي من أجل التأهل.

وأوضح مدرب المنتخب المكسيكي أن حسابات التأهل في المجموعة الثالثة معقدة، إلا أن منتخب الأرجنتين يملك الحظ الأوفر في التأهل، كما أن المنتخب السعودي ظهر بصورة جيدة خلال فترة الإعداد، وكان لديه الوقت الكافي للاستعداد للمونديال بصورة جيدة، فضلا عن امتلاكه قاعدة جماهيرية كبيرة في قطر كونه بلد جوار.

وحول عدم رضا الجماهير على أداء المنتخب، شدد مارتينو على أن منتخب المكسيك عانى في الفترة الأخيرة من صعوبات داخلية، وقدم مستويات سيئة خلال مبارياته الأخيرة، ولكنه شدد على أنه يشعر حاليا بتناغم بين لاعبي المنتخب سواء أصحاب الخبرة أو الشباب الجدد، معتبرا أن الفريق يحتاج الدعم من الجماهير، وأن اللاعبين سيسعون لتحقيق الفوز في المباريات المقبلة من أجل تغيير وجهة نظر الجماهير.

من جانبه، أبدى جييرمو أوتشوا حارس مرمى المنتخب المكسيكي حماسه وتطلعه لخوض منافسات كأس العالم للمرة الخامسة في تاريخه، مشيرا إلى أنه سيسعى لاستغلال خبراته في توجيه اللاعبين الشباب في الفريق لعدم التوتر، وإكسابهم خبرة المنافسة في بطولة عالمية بحجم كأس العالم.

وقال أوتشوا، في المؤتمر الصحفي، إن المشاركة في المونديال للمرة الخامسة هي امتيار وشرف عظيم، خاصة أن اللعب في كأس العالم ليس بالأمر السهل، فهناك العديد من اللاعبين البارزين الذين لم يشاركوا في المونديال.. مضيفا: “وأود أن تكون كأس العالم هذا العام مختلفة، وتكون الأفضل على الإطلاق”.

وأشار إلى أن منتخب بلاده يتطلع لتقديم مستويات عالية وتحقيق نتائج إيجابية ترضي الجماهير، خاصة أن المكسيك بلد مولع بكرة القدم، ودائما ما يتعرض اللاعبون لضغط بصورة مستمرة بسبب النتائج.

واعتبر حارس المكسيك أن مواجهة الغد أمام بولندا ستكون مفتاحية في التأهل إلى الدور الثاني، لافتا إلى أن تركيز منتخب بلاده ينصب فقط على هذه المباراة من أجل تحقيق الفوز رغم صعوبة المهمة وامتلاك المنافس لمجموعة مميزة من اللاعبين.

ورأى أوتشوا أنه من السهل إيقاف خطورة روبرت ليفاندوفسكي مهاجم المنتخب البولندي، وذلك من خلال عدم منحه الفرص من الأساس لتسجيل الأهداف، لكنه شدد على أن اللاعب يملك مهارات خاصة، وقادر على الاستحواذ على الكرة وصنع الفارق.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.