مدير الأبحاث بالمعهد الجيوديناميكي اليوناني: الزلازل معتادة ولن تؤدي لشيء أكبر






بسنت الشرقاوي



نشر في:
الإثنين 21 نوفمبر 2022 – 8:31 م
| آخر تحديث:
الإثنين 21 نوفمبر 2022 – 8:31 م

شعر سكان القاهرة والجيزة وبعض محافظات الدلتا بهزة أرضية في الساعة 1:24 صباح اليوم الإثنين.

وسجلت محطات الشبكة القومية لرصد الزلازل التابعة لمعهد البحوث الفلكية، في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين، هزة أرضية في اليونان، تبعد 506 كيلومترات شمال مدينة مطروح.

وقال الدكتور جاد القاضي، عميد معهد البحوث الفلكية، إن الهزة التي سعرت لها مصر بلغت قوتها 5.8 على مقياس ريختر، وعمق 85 كيلو، دون وقوع أي خسائر في الممتلكات أو الأرواح.

كريت مصدر الزلزال
قالت صحيفة “نيوكريت” اليونانية، إن جزيرة كريت اليونانية هي مصدر الزلزال الذي بلغت قوته 5.8 درجة شمال شرق الجزيرة، مما سبب قلقا شديدا لسكان مدينة كاسوس، وأيقظهم من النوم.

ووقع الزلزال على عمق بؤري يبلغ 40.1 كيلومتر وكان مركزه على بُعد 55 كيلومترًا شمال غرب مدينة كاسوس و49 كيلومترًا شمال شرق مدينة سيتيا.

ووصلت موجات الزلزال إلى إفريقيا وساحل آسيا الصغرى، لتشعر به الثلاثة قارات، فيما لم توجد تقارير عن أضرار في جزيرة كريت، بحسب الصحفية.

وليست هذه المرة الأولى التي تهتز فيها مصر بسبب زلازل جزيرة كريت اليونانية، القريبة من الحدود المصرية البحرية الشمالية، حيث شعرت مصر بزلزالين أواخر العام الماضي وآخر في يناير من هذا العام.

المعهد الجيوديناميكي اليوناني: الزلازل معتادة
تواصلت” الشروق” مع عالم الزلازل جيراسيموس تشولياراس، مدير الأبحاث في المعهد الجيوديناميكي اليوناني، للتعليق على ظاهرة الزلازل التي ضربت اليونان وخاصة جزيرة كريت، وشعرت بها مصر عدة مرات منذ العام الماضي.

وقال تشولياراس إن الزلازل القوية التي شعرت بها مصر معتادة في هذه المنطقة المحددة من بؤرة الزلزال في جزيرة كريت اليونانية، مضيفا أنه لا داعي للقلق من هذه الزلازل المتكررة.

وأشار إلى أن الزلازل لن تؤدي لمشاكل كبرى في المستقبل، متابعا: “لا تقلقوا الزلازل بهذا الحجم في هذه المنطقة المحددة من منطقة الاندساس هي أمر معتاد ولا تؤدي عادة إلى شيء أكبر”.

وأوضح أن مصر تشعر بالزلازل التي تضرب قبرص، نتيجة الموجات الزلزالية، وهي موجات مرنة تنتقل في الداخل وكذلك على سطح الأرض بسرعات تتراوح بين 3- 8 كيلومترات في الثانية الواحدة.

وكشف تشولياراس، في تصريحات سابقة لـ”الشروق”، عن عدد الزلازل التي ضربت اليونان عام 2021 حيث بلغت أكثر من 40000 زلزال، وكانت قوة 7 منها أكبر من 6 درجات على مقياس الزلازل ريختر.

وعما إذا كانت الزلازل تزيد بمعدلات أعلى من ذي قبل، لفت تشولياراس، إلى أن دراسات كتالوجات الزلازل التاريخية تؤكد أن الزلازل تحدث بشكل دوري على نطاق عالمي وكذلك الحال على نطاق إقليمي، لذلك فهناك فترات يزيد فيها النشاط الزلزال وينخفض عبر الزمن.

وفيما يخص التوقعات بشأن حدوث زلازل في قبرص أو اليونان يمكن أن تتأثر بها مصر قريبا، أوضح أنه بالرغم من أن الزلازل تحدث كل يوم، إلا أن العلماء لا يستطيعون توقعها، مضيفا: “لا نستطيع توقع وقت حدوثها لكن الغريب أيضا أننا نعلم أنها ستحدث”.





رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.