مدينة برجيل الطبية تعالج طفلة مصابة بمرض وراثي نادر | بوابة الاخبار



عادي

خضعت لعملية ناجحة لزراعة نخاع العظم

25 نوفمبر 2022

15:21 مساء




قراءة

دقيقتين

أبوظبي:«الخليج»
نجحت مدينة برجيل الطبية في إجراء عملية زرع نخاع العظم لطفلة تبلغ من العمر عامين، تعاني نقص (PGM3 SCID) وهو اضطراب وراثي نادر للغاية يضعف جهاز المناعة ويحدث خللاً في النسيج الهيكلي، كما يجعل الأطفال الرضع عرضة للإصابة بعدوى شديدة منذ ولادتهم، فيما تبرع بنخاع العظم شقيق الطفلة البالغ من العمر 4 سنوات.
وقال الدكتور زين عابدين، رئيس قسم أمراض الدم والأورام وزراعة نخاع العظام لدى الأطفال في المدينة، الذي أشرف على علاج الطفلة: «بعد أيام قليلة من ولادة الطفلة أي قبل عامين أصيبت بعدوى، تم علاجها بالمضادات الحيوية، لم يعرف والداها أن طفلتهما التي كانت تبدو تبدو بصحة جيدة كانت مريضة جداً، بعد ذلك على مدار الأشهر القليلة التالية أصيبت الطفلة بالتهابات متعددة في الأذن والصدر والجلد والفم، وقد أدت هذه الالتهابات الفيروسية والبكتيرية والفطرية إلى دخول المستشفى عدة مرات وتناول أنواع مختلفة من المضادات الحيوية بعدما بلغت الطفلة 9 أشهر كان والديها قد طلبا استشارة خبراء الأمراض المعدية، الذين طلبوا الفحوص الجينية بناءً على التاريخ المرضي، فيما كشفت الفحوصات إصابة الطفلة بنقص PGM3 SCID».
أجرى الدكتور عابدين وفريقه المزيد من التقييمات للتأكد من جاهزية الطفلة لعملية زرع نخاع العظم الذي يعد العلاج الوحيد لهذه الحالة، ولأن نتائج فحوصات الطفلة وشقيقها كانا متطابقين جداً، تقرر أن يكون شقيقها هو المتبرع.
من جانبها، أوضحت الدكتورة مانسي سوشديف استشارية زراعة نخاع العظام للأطفال في المدينة، أن مرض نقص المناعة المشترك الشديد يعد أحد أشد أشكال مرض نقص المناعة الأولية (PID)، وهو اضطراب وراثي نادر يسبب مشاكل تهدد الحياة في جهاز المناعة، مشيره إلى أنه تم تحديد أكثر من 300 نوع من PID حتى الآن، وفي حالة هذه الطفلة، تسبب نقص إنزيم PGM3 في الإصابة بمرض SCID.
وأضافت: «السمة الأكثر شيوعاً لمرض SCID هي الالتهابات الشديدة المتكررة منذ الولادة، على الرغم من أنه يمكن علاج العدوى بالمضادات الحيوية والأدوية المضادة للفيروسات مؤقتاً، إلا أنها ستعاود الظهور، لذلك فإن العلاج الوحيد الدائم لهذه الأنواع من الأمراض هو التشخيص المبكر وزراعة نخاع العظم، يعتبر التشخيص المبكر لهذا المرض نادر الحدوث، عادة بحلول العام الأول من العمر يموت معظم الأطفال المصابين بـ SCID من الالتهابات الشديدة ما لم يشخص الأطباء ذلك مبكراً ويقومون بإجراء عملية زرع نخاع العظم».
من جانبهم، قال والدي الطفلة أنهما يحمدان الله على السعادة الغامرة التي يشعران بها لنجاح عملية طفلتهما، وأضافا: كانت طفلتنا تعاني هذا المرض القاسي منذ ولادتها، لقد تم إدخالها عدة مرات إلى المستشفى وإجراء عشرات فحوصات الدم مما تسبب لها في تحمل الألم الشديد والإحباط، ليس لدينا كلمات للتعبير عن فرحتنا.

https://tinyurl.com/29f9u7jx



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.