مزارع النخيل تغزو محافظة المنيا.. وندوات مكثفة لزيادة إنتاج التمور.. صور


تعد زراعة النخيل أحدى الزراعات الواعدة فى محافظة المنيا، والتى انتشرت بشكل كبير فى السنوات الأخيرة، خاصة فى مراكز شمال المحافظة، واهم تلك القرى قرية العباسية بمركز مغاغة شمال المحافظة والتى تزرع مساحات واسعة من النخيل وخاصة الزغلول والحيانى.


وتبذل مديرية الزراعة جهودا كبيرة من خلال عقد الندوات الارشادية، لتحسين الانتاجية، وتحسين جودة الثمار.


قال الدكتور عمر صفوت وكيل وزارة الزراعة بالمنيا، أن زراعة النخيل بالمحافظة هى زراعة واعدة وتبشر بمستقبل مشرق، خصوصا فى ظل الجهود الرامية للنهوض بمحصول البلح وجهود تحسين التمور التى تتبناها البحوث الزراعية بالتعاون مع مديرية الزراعة بالمحافظة، وذلك لنشر الوعى بين مزارعى التمور لتحقيق أقصى إنتاجية ممكنة من التمر لتلبية احتياجات السوق المحلى، والنظر لما هو أبعد من ذلك بتوفير ظروف التصدير ورفع القيمة المضافة إلى التمور لتحقيق أعلى عائد اقتصادى.


وأضاف وكيل وزارة الزراعة، أن هناك ندوات يتم عقدها للمزارعين لتحقيق الانتاجية العالية، ومن بين تلك المزارع مزارع النخيل بقرية العباسية بمركز مغاغة، بغرض توعية المزارعين بأهمية تطبيق عمليات خدمة النخيل المختلفة، وتأثيرها على زيادة الإنتاجية، وتحسين جودة الثمار بهدف تحقيق أفضل عائد اقتصادى ممكن عن طريق تبنى زراعة الأصناف ذات القيمة العالية مثل الزغلول والحيانى.


واوضح وكيل الوزارة أن عمليات التوعية التى تجرى يتم التعريف بعملية تقليم النخيل فى نخيل البلح وما يجب مراعاته من التطهير والرش بالمبيدات الحشرية، وكذلك التعفير بالكبريت الزراعى بعد عملية التقليم ومراعاة أن يكون التقليم غير جائر وأن يتم بطريقه صحيحة وأن يتم تطهير ادوات التقليم باستمرار، وأيضا عملية التلقيح والميعاد المناسب لإجرائها والشروط الواجب مراعاتها عند اختيار حبوب اللقاح.


وقال وكيل الوزارة، إنه من بين الخدمات التى تقدم للمزارعين هى كيفية الكشف عن الإصابة بسوسة النخيل الحمراء والاهتمام بمكافحتها وايضا الطرق المختلفة لمكافحتها إلى جانب حفر الجور ووضع الأسمدة الموصى بها قبل الزراعة، وفصل الفسائل لزراعتها والمعاملات التى تجرى عليها قبل الزراعة، وتبنى زراعة الأصناف ذات الإنتاجية العالية بجانب اتباع التوصيات الفنية والارشادية من شأنه رفع الإنتاجية وتعزيز العائد الاقتصادى. 


وأوضح وكيل الوزارة، أن إدخال عمليات تصنيع على بعض المحاصيل الزراعية كالتمور بأنواعها سوف يرفع من القيمة المضافة لذلك المحصول الذى يبشر بالخير ويضاعف من صافى العائد بما يعود بالنفع والفائدة على الاقتصاد الزراعى. 

جانب-من-الفعاليات-(1)
جانب-من-الفعاليات 


 

جانب-من-الفعاليات-(2)
جانب-من-الفعاليات 


 

جانب-من-الفعاليات-(3)
جانب-من-الفعاليات 


 

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى