وقالت القناة: “أوضح المسؤولون الأمريكيون لوزير الدفاع بيني جانتس أنهم يتوقعون أن تبذل إسرائيل كل ما في وسعها لتهدئة قطاع غزةوعدم تسخينه مرة أخرى”.

وأضافت: “لهذا السبب، يعتقد أشكنازي أنه يجب عمل كل شيء لمنع التوتر في القطاع، حتى لو كان ذلك يعني إلغاء العرض أو على الأقل تغيير مساره”.

وكان زعيم حركة حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار، حذر من أن “حماس لن تقف مكتوفة الأيدي في حال السماح بالاعتداء على المواطنين في مدينة القدس.”

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس دعا إلى عدم السماح بالمسيرة.

وبحثت قيادة الشرطة الإسرائيلية، اليوم الأحد، السماح أو عدم السماح بالمسيرة أو تغيير مسارها.

وفي هذا الصدد قالت القناة الإخبارية الإسرائيلية (13)، مساء الأحد، “يعارض كبار مسؤولي الشرطة إقامة مسيرة الأعلام في الوقت المحدد: يبدو أن الحدث سيتم تأجيله”.

ولكن صحيفة “معاريف” الإسرائيلية قالت: “بعد نقاش مطول، قرر مفوض الشرطة يعقوب شبتاي أن يوصي القيادة السياسية بالموافقة على تنظيم مسيرة الأعلام المخطط لها في القدس في الموعد وضمن مخطط يتم تنسيقه بين المنظمين والشرطة”.