مصر: تفاصيل العثور على جثة طفل قرية أطفيح مشنوقًا بالمقابر

خرج للإنفاق على أسرته ولم يعد

مصر: تفاصيل العثور على #جثة_طفل _قرية_أطفيح مشنوقًا بالمقابر

المشهد الذي أثار الحزن داخل نفوس أهالي أطفيح بمحافظة الجيزة، حيث كشفت الصدفة جريمة القتل وكشف لغز جثة الطفل «محمود.ع» الذي تم العثور على جثته في مدافن مركز أطفيح، عندما ذهب أحد الأشخاص أمام قبر والدته يدعو لها، ففوجئ بجثة طفل مدفونة بقبر مفتوح، وعلى الفور أبلغ أحد الخفراء الذي أبلغ الأجهزة الأمنية على الفور، وتم إبلاغ أسرته بعد ذلك.

صاحب 11 عامًا إسمه محمود علاء ، طفل بدرجة رجل، اعتاد على العمل لمساعدة أسرته في ظروف المعيشة وعمل على «توك توك»، ليقوده إلى نهاية رحلته الأخيرة، ويتم العثور عليه مشنوقًا على يد مجهولين لسرقة المركبة.

وروى عم الطفل «محمد قنديل» الواقعة: «في البداية الطفل محمود علاء شهيد أكل العيش المشهور بطفل أطفيح، كان يعمل ليوفير كل متطلبات أسرته، خاصة بعد مرض والده، الذي لا يخرج من المنزل منذ 4 سنوات، لمعاناته من إصابة في قدمه، ما جعل الطفل يعمل سواق على توك توك وتحمل أعباء الحياة»، وكان حنين على والده.

وأضاف عم الطفل أن ساعات من الحيرة والقلق والرعب سيطرت علينا، خاصة في فترة تغييه بعدها انتشر أفراد العائلة وعدد كبير من أهالي القرية في كل أرجاء المركز، يبحثون عنه حيًا أو ميتًا، واستمرت رحلة البحث عنه نحو 8 ساعات».

أوضح عم الطفل، «خلال ساعات وضعت  صورته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى السوشيال ميديا، وتحديدا الصفحات المهتمة بمركز أطفيح جنوب الجيزة، ومن أجل الاستدلال على أي معلومات بشأنه، لكن لم نصل لشيء، وبعدها فقدنا الأمل وتوقعت مقتل نجل شقيقي». وبعد صلاة العصر ذهب أحد الأشخاص في الجنازة إلى مقابر المركز لتشييع جثمان أحد المتوفين، وعندما هم بزيارة قبر والدته، رأى عن طريق الصدفة، جثة طفل ملقى داخل قبر مفتوح، وحول رقبته ملفوف حبل، لكنه لم يتعرف عليه في بداية الأمر، والتقط صورة له، وفور عودته إلى القرية شاهد عدة صور للطفل على مواقع التواصل فتعرف عليه، ثم توجه لأسرته وأخبرهم بالأمر».

وكانت البداية عندما تلقى قسم شرطة أطفيح بلاغا يفيد بالعثور على جثة طفل ملقاة في مقابر قرية بأطفيح، على الفور انتقل رجال المباحث إلى مكان الواقعة لكشف ملابساتها، وتم حُرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة لتتولى التحقيقات.

Leave A Reply

Your email address will not be published.