مصر: تفاصيل جديدة في واقعة انتحار طالب طب أكتوبر

سامحوني وماتزعلوش مني

#مصر: تفاصيل جديدة في واقعة #انتحار_طالب طب أكتوبر

التحريات التي أجرتها الأجهزة الأمنية بقسم أول أكتوبر، في واقعة انتحار طالب كلية الطب بإحدى الجامعات الخاصة،أكدت أن الطالب من محافظة دمياط، يسكن مساكن الطلبة أمام الجامعة الخاصة التي لقي حتفه بها، وتسلل ليلا إلى الجامعة عن طريق الباب الخلفي للمستشفى الجامعي، وصعد للطابق الرابع ثم ألقى بنفسه.

أوضحت التحريات أن الشاب من محافظة دمياط يبلغ من العمر 20 عامًا، في الفرقة الثانية من كلية الطب، بإحدى الجامعات الخاصة بمدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة.

كما كشفت التحريات أن الشاب يعيش في مصر بمفرده، بعد سفر والديه لإحدى الدول العربية للعمل هناك، وعاش فترة طويلة منعزلًا عن أصدقائه النادرين، مما أدخله في حالة نفسية سيئة، جعلته يفكر في الانتحار، بالإضافة إلى وزنه الزائد الذي سبب له مشاكل عديدة في التعرف على الآخرين.

الأجهزة الأمنية فرغت كاميرات المراقبة الموجودة بالجامعة، وتبين دخول الشخص بمفرده إلى الجامعة الخاصة ومنها إلى كلية الطب، وصعد إلى الطابق الرابع، ولم يستغرق طويلًا حتى ألقى بنفسي وخر صريعًا.

فيما تداول أصدقاؤه، إرسال الطالب رسالة نصية لوالديه يخبرهما فيها بأنه سينتحر، قائلًا: سامحوني وماتزعلوش مني.

تلقت الأجهزة الأمنية بلاغًا، يفيد بإلقاء طالب بالفرقة الثانية بكلية الطب بنفسه، من أعلى مبنى الكلية بإحدى الجامعات الخاصة، بمدينة السادس من أكتوبر.

على الفور انتقلت قوة أمنية إلى محل البلاغ، وتبين العثور على جثة وسط بركة من الدماء، وتم نقل الجثمان إلى مشرحة زينهم تحت تصرف جهات التحقيق، التي أمرت بانتداب الطب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية للمتوفي، والوقوف على الأسباب الحقيقية للوفاة، وكلفت المباحث بسرعة إنهاء تحرياتها حول الواقعة وظروفها وملابساتها.

Leave A Reply

Your email address will not be published.