مصر: تفاصيل واقعة غرق محفظ القرآن وابنته

حاول إنقاذ ابنته فماتا معًا

مصر: تفاصيل واقعة #غرق_محفظ_القرآن وابنته

أمس السبت في تمام الواحدة ظهراً، كان الشيخ حامد عبد الستار وأسرته يجلسون على جانب النيل بقرية البرغوتي بالعياط جنوب الجيزة هربًا من حرارة الصيف، حيث اعتاد أن يأتي من قريته الناصرية ليُحفّظ أبناءها القرآن الكريم كونه حاملًا لكتاب الله وبينما الهدوء يعم أرجاء المكان تزامنًا مع فترة القيلولة، فإذ بصرخات سيدة تصدح من جانب النيل.

أسرع القريبون تجاه الصرخات ليجدوا الشيخ حامد ينازع الموت غرقًا مرددًا “ألحقوا بنتي” وظل على حاله يسحبه الموج والموت شيئًا فشيئًا ويخفت صوته حتى اختفى للأبد.

بعاطفة الأب وحنانه الفطري، اندفع حامد عبد الستار، 40 عامًا، إلى عمق النيل دون أن يفكر في أنه لا يجيد السباحة لإنقاذ ابنته أسماء، 14 عامًا.

غرق الشيخ حامد وإحدى ابنتيه بينما نجت ابنته الأخرى من الغرق، حيث لم يتمكن الأب من إنقاذ الغريقة، فغرقا معًا وكادت أن تلحق بهما الابنة الثانية والأم، إلا أن الأهالي لحقوا بهما وحالوا دون حدوث ذلك.

اجتمع صيادو مركزي العياط وأطفيح لمحاولة انتشال جثة الأب وانضمت إليهم قوات الإنقاذ النهري في الجيزة، فعثروا على الأب ظهر اليوم في قرية المنشية على بُعد 4 كيلو من موقع الغرق، وجارٍ البحث على جثة الابنة حتى الآن.

تحريات الأجهزة الأمنية بالجيزة في الواقعة، أفادت بأن غرفة عمليات نجدة الجيزة، تلقت بلاغًا من الأهالي بغرق أب وابنته في مياه النيل بقرية البرغوتي، التابعة لمركز العياط، حيث تم إخطار قوات الإنقاذ النهري، التي تحركت على الفور إلى مكان الحادث، وتبين غرق المتوفى حامد وابنته أسماء بعدما حاول إنقاذها، حيث تبين أنه لم يكن يجيد السباحة، وأنه جازف بحياته لإنقاذ ابنته.
وتداول العشرات من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” صور الأب الراحل، داعين له ولابنته بالرحمة والمغفرة، بعد الحادث المأساوي.
وتجرى الآن جهود مكثفة من قبل قوات الإنقاذ النهري، لاستخراج جثة الفتاة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.