مصر: مفاجأت مثيرة في واقعة قاتل حماته وابنته في بولاق الدكرور

مصر: مفاجأت مثيرة في واقعة #قاتل_حماته_وابنته في #بولاق_الدكرور

تصدرت واقعة القبض على المتهم قاتل حماته وابنته في منطقة بولاق الدكرور مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أعرب مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبهم من تجرد الشاب من معاني الرحمة وتجرؤه على قتل طفلته وذبح حماته، بسبب رفض أسرة طليقته ردها إليه، حسب أقوال شهود العيان والتحريات الأولية للواقعة.

وسيطر الحزن على أهالي بولاق الدكرور مساء الخميس، بسبب مقتل السيدة وحفيدتها على يد زوج ابنتها في شارع الطريق الأبيض لتصبح حديث الساعة في المنطقة.

الضحايا

«كانت بتعامله زي ابنها» 

قال أحد جيران المجني عليها تعليقا على الواقعة إن المجني عليها كانت تعامل المتهم كأحد أبنائها.

وقالت «حنان. م» أحد شهود العيان على الحادث أن المجني عليها «أم نعمة» كانت تجلس معهم قبل ذهابها إلى قدرها، وأنها طلبت منها أن تذهب معها لكنها رفضت.
وأضافت حنان، قالت لي: «هروح أجيب منه الفلوس وآجي» وبعدها توجهت إلى المتهم وبعد مرور ساعة من الوقت جاءهم نبأ مقتلها هي والطفلة علي يد طليق ابنتها»

وأوضحت حنان أن السبب الرئيسي وراء الواقعة هو رفض الأهل عودة ابنتهم إلى المتهم قاتل حماته مرة أخرى، حيث كانت المجني عليها قد رفضت رجوع ابنتها للقاتل بسبب استمراره بتعاطي المواد المخدرة بالرغم من دخوله مصحة إدمان.

تفاصيل الواقعة

وأوضحت حنان، بأن المتهم قام بقتلها في الشارع، حيث استدرجها خلفه على دراجة نارية، وبعدها أقدم على التعدي عليها بـ 3 طعنات متفرقة بالجسد، وأنهى حياتها، وظلت تردد قولها له: “خلي بنتك تعيش”. وبعدها قام المتهم بإلقاء ابنته على الأرض ففارقت الحياة.

تعود تفاصيل الواقعة إلى تلقي مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور، بمديرية أمن الجيزة إشارة من غرفة عمليات النجدة، مفادها العثور على جثتين داخل مصرف مائي بدائرة القسم، وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية مدعومة بقوات الإنقاذ النهري بالإدارة العامة للحماية المدنية بمديرية أمن الجيزة، وكذا سيارتا إسعاف.

بلاغ عن الجريمة  

تفاصيل واقعة القبض على المتهم قاتل حماته، بدأت تنكشف ببلاغ لمأمور قسم شرطة بولاق الدكرور، من ربة منزل، يفيد بقيام طليقها بقتل والدتها وابنتيهما وإلقائها في الرشاح.

قالت طليقة المتهم قاتل حماته، وابنة الضحية، إنها مقيمة في منزل والدتها بمنطقة الزاوية الحمراء، وأن والدتها حضرت إلى بولاق لمقابلة طليقها وبصحبتها طفلتها الصغيرة فريدة 8 أشهر، وتابعت بأن والدتها لم تعد إلى المنزل مرة أخرى، على الرغم من مرور أكثر من 9 ساعات منذ خروجها من المنزل، وبالاتصال بطليقها أكد لها بأنه قام بقتلهما وألقى جثتيهما في الرشاح.

المتهم قاتل حماته

وأضافت المبلغة بأن المتهم قاتل حماته كان يريد أن يقتلها معهما، ولكن لحسن حظها لم تحضر معهما، وعقب تقنين الإجراءات جرى ضبط المتهم.

وأقر المتهم قاتل حماته في خلال اعترافاته، بارتكاب الواقعة وأرشد عن مكان الجثتين والسلاح المستخدم في الواقعة.

وجرى نقل الجثتين إلى مشرحة زينهم، تحت تصرف النيابة العامة التي قررت انتداب الطب الشرعي، لإجراء الصفة التشريحية لبيان سبب الوفاة وصرحت بالدفن، وكلفت المباحث بسرعة تحرياتها حول الواقعة وظروفها وملابساتها، كما قررت حبس المتهم على ذمة التحقيقات.

Leave A Reply

Your email address will not be published.