ملك بريطانيا يصدر أول بيان بعد تشخيص إصابته بالسرطان



عبر ملك بريطانيا تشارلز الثالث، عن امتنانه لكل من تمنى له الشفاء بعد تشخيص إصابته بـ مرض السرطان ، في أول تعليق له منذ أن أعلن قصر بكنجهام أن الملك سيؤجل بعض ارتباطاته من أجل الخضوع إلى العلاج.


وقال تشارلز في بيان: “أود أن أعبر عن خالص شكري على رسائل الدعم الكثيرة والتمنيات الطيبة التي تلقيتها في الأيام القليلة الماضية”. وأضاف: “وكما يعلم جميع المصابين بالسرطان، فإن مثل هذه التمنيات الطيبة هي أعظم عزاء وتشجيع“.


وبحسب موقع الشرق الإخارى، قال الملك إنه من المشجع أن يسمع كيف ساعد تشخيص حالته في تسليط الضوء على المنظمات التي تدعم مرضى السرطان في بريطانيا، وأماكن أخرى.


وأعلن قصر بكنجهام، الاثنين الماضي، أنه تم تشخيص إصابة تشارلز (75 عاماً) بنوع من السرطان بعد أقل من 18 شهراً من جلوسه على العرش.


وجاءت أنباء تشخيص حالته بعد أن أمضى ثلاث ليال في المستشفى، الشهر الماضي، حيث خضع لعملية تصحيحية لتضخم البروستاتا الحميد.


ولم يقدم قصر بكنجهام أي تفاصيل أخرى عن حالة تشارلز، لكنه أضاف أن الملك يظل “إيجابياً للغاية”، ويتطلع إلى العودة إلى الواجبات العامة في أقرب وقت ممكن.


وقالت كاميلا، زوجة الملك تشارلز الثالث، الخميس، إن العاهل البريطاني في حالة “جيدة للغاية“.


وفي حديثها إلى أحد الأشخاص الذي جاء لتقديم التحية في حفل خيري بكاتدرائية “سالزبوري” في جنوب إنجلترا، أشارت إلى أن تشارلز تأثر برسائل الدعم من الجمهور.


وأضافت أن الملك “في حالة جيدة للغاية في ظل هذه الظروف… تأثر بشدة بجميع الخطابات والرسائل التي أرسلها الجمهور من كل مكان، هذا يبعث على البهجة بشدة“.


وشكر نجل تشارلز ووريث العرش، الأمير وليام، الجمهور البريطاني، الأربعاء، على رسائلهم الودية لوالده ولزوجته كيت التي خضعت لجراحة في الآونة الأخيرة.


 

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى