منافس ديوكوفيتش الأول يناكفه: كنت أفضّل ألا يلعب


بعد تصريحاته المثيرة الأسبوع الماضي عن منافسه الأشرس نوفاك ديوكوفيتش، اعترف نجم التنس الإسباني رافائيل نادال أن بطولة هذا الموسم لن تكون في صالحه، وذلك بعد صدور حكم قضائي في أستراليا بإخلاء سبيل ديوكوفيتش ومشاركته في بطولة ملبورن.

وأضاف أنه فضّل ألا يشارك ديوكوفيتش في البطولة من الناحية الرياضية، مشيراً إلى احترامه قرار المحكمة قائلاً إن “العدالة تحدثت”.

كما أبدى نجم التنس الإسباني ارتياحه لصدور الحكم بإلغاء قرار التحفظ على منافسه الصربي، خلال تصريحات أمس الاثنين، لإذاعة “أوندا سيرو” الإسبانية.

“تحققت العدالة”

وقال نادال “بغض النظر عما إذا كنت أتفق مع ديوكوفيتش أم لا في بعض الأمور، فقد تحققت العدالة”.

من جهته، أكد اتحاد لاعبي التنس المحترفين أن الأحداث التي أدت إلى احتجاز ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا في مركز تابع لوزارة الهجرة بعد الوصول إلى ملبورن للمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة بسبب نزاع حول حصوله على إعفاء طبي من التطعيم ضد كوفيد-19 تعتبر “مضرة على كل الصعد”.

وأشاد اتحاد المحترفين، الذي يدير بطولات التنس للرجال، بقرار المحكمة السماح لديوكوفيتش بالبقاء في ملبورن والتنافس في البطولة التي تنطلق الأسبوع المقبل.

نوفاك ديوكوفيتش (أرشيفية – فرانس برس)

“فوضى بحاجة لتوضيح”

لكن الاتحاد قال إن الفوضى التي حدثت حول دخول اللاعب الصربي تؤكد الحاجة إلى المزيد من الوضوح حول فهم القواعد وتطبيقها.

يذكر أن القاضي أنطوني كيلي أمر بالإفراج عن ديوكوفيتش أمس، وإعادة جواز سفره ووثائق السفر الأخرى إليه، مما أعاد إحياء فرصة المصنف الأول عالميا للفوز بلقبه 21 في البطولات الأربع الكبرى والانفراد بالرقم القياسي عندما تنطلق أستراليا المفتوحة في وقت لاحق هذا الشهر.

نوفاك ديوكوفيتش (أرشيفية- فرانس برس)

نوفاك ديوكوفيتش (أرشيفية- فرانس برس)

ولم يدل اللاعب، الذي كان حاضرا في غرفة محاميه في جلسة الاستماع، بأي تصريحات علنية أو بيان عقب هذا الحكم.

في حين يأمل ديوكوفيتش بحصد لقبه 21 في البطولات الأربع الكبرى خلال بطولة أستراليا المفتوحة التي تنطلق في 17 يناير، لكن بدلا من خوض التدريبات تم احتجاز اللاعب الصربي في فندق متواضع وتقدم بطعن على إلغاء تأشيرته بعد إيقافه في مطار ملبورن عند وصوله.

ورفض نوفاك، المعارض لإلزامية التطعيم، الإفصاح عن حصوله على التطعيم من عدمه أو سبب سعيه للحصول على إعفاء طبي من أستراليا، لكن الممثلين القانونيين عنه قالوا في طعنه إن اللاعب الصربي حصل على الإعفاء لإصابته بفيروس كورونا في ديسمبر الماضي.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.