منتخب ويلز يفرض التعادل على نظيره الأمريكي بهدف لمثله


الدوحة في 21 نوفمبر /قنا/ تعادل المنتخبان الأمريكي والويلزي بهدف لكل منهما في المواجهة التي جمعتهما اليوم على استاد أحمد بن علي لحساب منافسات المجموعة الثانية لنهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022.

وافتتح تيموثي وياه التسجيل للمنتخب الأمريكي عند الدقيقة 36، قبل أن يدرك غاريث بيل التعادل لصالح ويلز في الدقيقة 82 من علامة الجزاء.

وبهذه النتيجة تقاسم المنتخبان نقاط المباراة ليحتلا المركز الثاني خلف المنتخب الإنجليزي المتصدر بثلاث نقاط، فيما حل منتخب إيران أخيرا بدون نقاط بعد أن حقق المنتخب الإنجليزي الفوز 6 / 2 على نظيره الإيراني في وقت سابق من اليوم ضمن ذات المجموعة.

وجاءت المباراة التي أدارها طاقم التحكيم القطري بقيادة الحكم عبدالرحمن الجاسم، متوسطة المستوى الفني في الشوط الأول، فيما ارتفع النسق في الشوط الثاني في ظل مساعي منتخب ويلز لإدراك التعادل بعد تأخره بهدف في الشوط الأول.

وكان المنتخب الأمريكي المبادر في الناحية الهجومية منذ البداية، وحاول التركيز على الانطلاقات السريعة عبر العمق.. وجاءت الفرصة الأولى للمنتخب الأمريكي بواسطة اللاعب جوس سارغنيت في الدقيقة التاسعة بيد أن الحارس الويلزي واين هينيسي أبعد الكرة إلى ركنية ببراعة في ردة فعل مميزة، كما حاول لاعب وسط تشيلسي الإنجليزي كريستيان بوليسيتش التوغل من العمق لكنه واجه تماسكا دفاعيا من المنافس.

بالمقابل سعى المنتخب الويلزي للتركيز على الهجمات السريعة المرتدة، والضغط على المنافس في الثلث الأخير من ملعبه لإجباره على ارتكاب الأخطاء، لكن الدفاع الأمريكي كان يقظا لكل المحاولات حيث تألق سيرجينيو ديست في مراقبة مفاتيح لعب المنافس الذي سجل حضوره في مناسبتين عن طريق آرون رامسي لاعب نيس الفرنسي الذي صوب كرة من خارج المنطقة سقطت خلف مرمى الحارس الأمريكي مات تيرنر بعد مرور 15 دقيقة على صافرة البداية.

ووسط هذه المحاولات الويلزية تقدم نجم ريال مدريد السابق غاريث بيل وصوب كرة أمسكها الحارس تيرنر، بيد أن المنتخب الأمريكي عرف كيف يحصل على الأسبقية عن طريق لاعبه تيموثي وياه الذي تلقى تمريرة رائعة من زميله كريستيان بوليسيتش عند الدقيقة 36 واجه بها الحارس الويلزي واين هينيسي ووضع الكرة عن يساره في الشباك.

وكاد نفس اللاعب أن يتمكن من مضاعفة النتيجة، بضربة رأسية إلا أن الدفاع الويلزي عرف كيف يتعامل معها. ولجأ المنتخب الويلزي للاعتماد على نقل الكرة في الوسط وتفعيل الأطراف وتدويرها في الوسط لإيجاد المنافذ المؤدية لمرمى الحارس.

وفي الشوط الثاني، كان من الواضح رغبة المنتخب الويلزي في تعديل النتيجة، وأراد المدرب روبرت بيغ في بادئ الأمر إجراء بعض التغييرات الهجومية فأشرك لاعب بورنموث الإنجليزي كيفر مور، مكان زميله دانيال جيمس، وحول نظام اللعب إلى الهجوم الضاغط بكثافة مع ترك الحرية للظهيرين بالتحرك.

وشكلت هجمات المنتخب الويلزي خطورة كبيرة على مرمى الحارس الأمريكي مات تيرنر الذي نجح بإبعاد الخطر عن مرماه في أكثر من محاولة أبرزها رأسية بن دافيدز التي نجح بصعوبة في إبعادها إلى ركنية في الدقيقة 65، ورأسية مماثلة لزميله هاري ويلسون جاورت المرمى.

ودفع مدرب ويلز بلاعب نوتنغهام فورست الإنجليزي بيرنان جونسون في الدقيقة 79 بهدف زيادة الضغط على الدفاع الأمريكي ونجح في نيل مراده إثر سقوط غاريث بيل داخل المنطقة ليشير الحكم القطري عبدالرحمن الجاسم لعلامة الجزاء التي سجل منها بيل هدف التعادل قبل ثماني دقائق من صافرة النهاية.

وكاد منتخب ويلز أن يقلب الطاولة على المنافس حين انفرد لاعبه بيرنان جونسون بالحارس الأمريكي مات تيرنر لكنه لعب الكرة سهلة بين يديه في الدقيقة 89.

ولجأ مدرب المنتخب الأمريكي غريغ بيرهالتر إلى إجراء بعض التغييرات ولكن النتيجة بقيت على حالها حتى صافرة النهاية.

ويواجه المنتخب الأمريكي نظيره الإنجليزي في الجولة الثانية على استاد البيت يوم 25 نوفمبر الجاري، فيما يلعب منتخب ويلز مع منتخب إيران في اليوم ذاته على استاد أحمد بن علي.



رابط المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.