“ميريت آمون”.. تعرف على أيقونة الجمال بمنطقة تل بسطة الأثرية بالشرقية.. صور


منطقة تل بسطة تعد مركزا ثقافيا ودينيا هاما، وهى إحدى عواصم مصر القديمة نظرا لموقعها على مدخل مصر الشرقى فقد واجهت أفواج القادمين من الشرق عبر سيناء وكانت تل بسطة عاصم الإقليم 18 فى الدولة المصرية القديمة وأصبحت عاصمة لكل الاقاليم فى عهد الأسرة 22، وتحتوي تل بسطة على آثار عديدة ومن تلك الآثار تمثال الملكة “ميريت أمون” إحدى بنات الملك رمسيس الثاني، والتي أصبحت زوجته الملكية العظمى بعد وفاة والدتها الملكة نفرتاري.


وقالت  منال منير مدير عام منطقة آثار الشرقية، إن تمثال “ميريت آمون” يعد أيقونة الجمال بمنطقة تل بسطة، و”ميريت آمون “تعني “حبيبة الآلة “آمون” وهى ابنة الملك “رمسيس الثاني”والدتها هي الملكة ” نفرتاري”، وأصبحت بعد وفاة والدتها زوجة لوالدها الملك رمسيس الثاني.

وتابعت مدير عام منطقة اثار الشرقية تم إكتشاف تمثال “ميريت أمون” على مرحلتين الأولى فى عام 2001 على يد بعثة ألمانيا مشتركة مع الاثار، ووجد منه الجزء العلوي فقط، وذلك من خلال الحفائر التى تمت بالفناء الخارجي للمعبد والمرحلة الثانية فى عام 2003 عندما تم استأنفت أعمال الحفائر وجد الجزء السفلي للتثمال، وتم ترميم التمثال وتشييده في مكانه بتل بسطا عام 2005 ويعد من أشهر تماثيل الملكة ” ميريت آمون” لكونه مصنوع من الجرانيت الوردى ،ويبلغ طوله 9 أمتار ويصل وزنه 80 طن ، ويتكون من حجر وتم تأسيس التمثال فى عهد في عهد رمسيس الثاني، ويوجد للملكة تمثالين أخرين أحدهما فى ميدان العروسة ب سوهاج مصنوع من الحجر الجيري ولها تمثال آخر موجود فى الغردقة.

وتابعت فى حديثها لـ” بوابة الاخبار” مؤخرا تم وردت إلينا كتلة حجرية جديدة من منطقة الشافعى فى فاقوس، عبارة عن تمثال لساقين الملك رمسيس الثانى وجانبه تمثال الملكة “ميرت امون” بنفس التاج اللى موجود على رأسها فى ميدان العروسة بسوهاج، لكن التمثال الكائن لدينا بتل بسطة، مفقود منه التاج لكن النقوش كلها على ظهر التمثال واضحة مكتوب عليها القابها كملكة، لكن الجزء الذي يحتوي على اسمها غير واضح، وذلك كان من خلال أحد ملوك الأسرة الثانية والعشرون ” أوسوركون” الثاني الذى حاول تصميم تمثال لزوجته مثل تمثال ميريت امون بنفس الضخامة والجمال، فلم يستطيع فقام بإزالة اسم مريت امون ووضع اسم زوجته، “كاروماما”، ويظهر اسميهما واضحا على ظهر التمثال. لكن البعثة الفنية التى اكتشفت التمثال أثبت من خلال الزخارف الفنية والملامح ورسمة العين وضفائر الشعر و الصقر حورس اللى موجود حول الرأس أن ذلك تمثال مريت امون وليس ” كاروماما”.


ميريت أمون أيقونة الجمال (1)


 

ميريت أمون أيقونة الجمال (2)
ميريت أمون أيقونة الجمال (2)


 

ميريت أمون أيقونة الجمال (3)
ميريت أمون أيقونة الجمال (3)


 

ميريت أمون أيقونة الجمال (4)
ميريت أمون أيقونة الجمال (4)


 

ميريت أمون أيقونة الجمال (5)
ميريت أمون أيقونة الجمال (5)


 

ميريت أمون أيقونة الجمال (6)
ميريت أمون أيقونة الجمال (6)


 

ميريت أمون أيقونة الجمال (7)
ميريت أمون أيقونة الجمال (7)


 

ميريت أمون أيقونة الجمال (8)
ميريت أمون أيقونة الجمال (8)


 

ميريت أمون أيقونة الجمال (9)
ميريت أمون أيقونة الجمال (9)


 

ميريت أمون أيقونة الجمال (10)
ميريت أمون أيقونة الجمال (10)


 

ميريت أمون أيقونة الجمال (11)
ميريت أمون أيقونة الجمال (11)


 

ميريت أمون أيقونة الجمال (12)
ميريت أمون أيقونة الجمال (12)


 

ميريت أمون أيقونة الجمال (13)
ميريت أمون أيقونة الجمال (13)


 

ميريت أمون أيقونة الجمال (14)
ميريت أمون أيقونة الجمال (14)


 


 

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى