ميعاد دخول المدارس 2022.. «التعليم» تعلن التفاصيل

بدء المدارس 2022 أكتوبر المقبل ولا نية للتأجيل

ميعاد دخول المدارس 2022.. «التعليم» تعلن التفاصيل

بدء المدارس 2022 أكتوبر المقبل ولا نية للتأجيل

كشفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، ميعاد دخول المدارس 2022، والتفاصيل المتعلقة ببدء الدراسي في العام الدراسي الجديد، موضحة أن الدراسة بالحضور في المدارس ولا توجد أي نية للتأجيل، مع مراعاة تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية المشددة لمواجهة فيروس كورونا، ومنها إلزام الطلاب والمعلمين بارتداء الكمامة الطبية.

تعرف على ميعاد دخول المدارس 2022

وأضافت الوزارة في بيان لها، أن ميعاد دخول المدارس 2022 هو 9 أكتوبر المقبل، بالنسبة للمدارس الرسمية والرسمية لغات والخاصة، و10 من نفس الشهر بالنسبة للمدارس المصرية اليابانية، مؤكدة أنه سيتم تفعيل الحضور والغياب اعتباراً من أول أيام الدراسة.

«التعليم»: تخصيص غرف عزل مع دخول المدارس 2022

وتابعت وزارة التربية والتعليم، أنه يجرى حاليًا الاستعداد لدخول المدارس 2022، بالتنسيق مع جميع المديريات والإدارات التعليمية، مؤكدة أنها شددت على ضرورة تخصيص غرف عزل في كل مدرسة لعزل الطلاب المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

وقبل دخول المدارس 2022، أكدت مرفت عويس، خبيرة تربوية، أن مناهج العام الدراسي الجديد لطلاب الصف الرابع الابتدائي تركز على المهارات الحياتية واكتساب المهارات المختلفة اللازمة للطالب.

وأكدت الخبيرة التربوية، في تصريحات لـ«الوطن»، أنه تم تغيير محتوى المواد الدراسية الأساسية في جميع المواد لدراسية، وتم إضافة بعض المواد منها مادة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتي يقوم بتدريسها معلم الحاسب الآلى وهي تقوم على فهم المهارات التكنولوجية التي يحتاج إليها التلاميذ.

«مرفت»: المناهج الجديدة تعتمد على المهارات الحياتية ومهارات التفكير

وأضافت عويس، أن مادة المهارات المهنية التي يقوم بها معلم الأنشطة والمجالات وهي تساعد على تطبيق المهارات التي اكتسبوها للنجاح في الحياة فتشمل موضوعات مثل «الترابط الأسري والأدوار والمسئوليات وطرق حل مشكلات الأسرة، ومنهج القيم واحترام الآخر يهتم بترسيخ الحب والتعاطف احترام الآخر والتسامح والاستقلالية تقدير العلم والعمل، وغيرها».

وتابعت عويس، أن المناهج الجديدة تعتمد على المهارات الحياتية ومهارات التفكير وتركز عليها واكتسابها دون تكليف من المتعلم بحفظها، بالإضافة إلى التركيز على القيم التي نحن في أمس الحاجة إليها في الوقت الحالي والتركيز على استخدام التكنولوجيا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.